دون الإشارة إلى تمويل المرتزقة السوريين.. البعثة الأممية: وقف إنتاج النفط سيكون له عواقب وخيمة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – في ظل إقفال القبائل الليبية لآبار وخطوط نقل النفط بسبب ذهاب عوائده لتجنيد مرتزقة موالين لانقرة، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها العميق إزاء ما يجري من تعطيل أو وقف لإنتاج النفط في ليبيا.

البعثة إعتبرت في بيان لها بحسب الموقع الرسمي التابع لها أن هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة أولاً وقبل كل شيء على الشعب الليبي الذي يعتمد كلياً على التدفق الدائم للنفط وسيكون لها تداعياتها الهائلة التي ستنعكس على الوضع الاقتصادي والمالي المتدهور أصلاً في البلاد.

وحثت البعثة جميع الليبيين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس بينما تستمر المفاوضات الدولية في التوسط لإنهاء الأزمة الليبية التي طال أمدها بما في ذلك التوصية باتخاذ تدابير لضمان الشفافية في تخصيص موارد الدولة.

كما جددت البعثة الأممية التأكيد على أهمية الحفاظ على سلامة وحيادية المؤسسة الوطنية للنفط.

وبدوره صرح المبعوث الأممي غسان سلامة إلى وكالة الأنباء العالمية “رويترز” معرباً عن أمله في إعادة فتح موانئ النفط في شرق البلاد خلال بضعة أيام بعد إغلاقها أمس الجمعة.

وأضاف”إذا لم يتم حل هذا الأمر اليوم أو الغد فأتوقع طرحه” في إشارة إلى مؤتمر برلين المزمع عقده يوم الأحد.

يشار إلى أنه قد كشفت صحيفة الغارديان الانجليزية عن وصول أكثر من 2000 مرتزق وإرهابي سوري إلى ليبيا عن طريق تركيا ، مبينةً بأن هؤلاء المرتزقة يتقاضون 2000 دولار شهرياً من حكومة الوفاق نظير مشاركتهم مع مسلحيها في القتال ضد القوات المسلحة في طرابلس بعد أن كانوا يتقاضون 150 دولار شهرياً من تركيا للقتال معها ضد الجيش العربي السوري شمال سوريا.