بوفايد: وجود القوات التركية في ليبيا سيكون ضامناً لعدم إقتحام طرابلس مرة أخرى – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – عبّر عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 إدريس بوفايد عن رضا حكومة الوفاق عن نتائج مؤتمر برلين، مشيراً إلى أن وجود القوات التركية والدولية في ليبيا سيكون ضامناً لعدم اقتحام العاصمة طرابلس مرة أخرى.

بوفايد وفي تصريح لموقع”تي آر تي” التركي اليوم الاثنين قال إن نتائج مؤتمر برلين مُرضية لحكومة الوفاق الوطني وإن كانت تنقصها بعض النقاط، مشيراً إلى أن وجود قوات تركية في طرابلس سيكون ضامناً لعدم اجتياحها.

وأضاف:”ولم يتحقق مطلب وقف عمليات القتال من قِبل مليشيات حفتر في محاور القتال المتاخمة لطرابلس والعودة إلى ما قبل إبريل إلا أن وجود قوات عسكرية تركية ودولية في طرابلس سوف يكون ضامناً لعدم المغامرة من جديد لدخول طرابلس على الإطلاق” حسب زعمه.

وأشار بو فايد إلى أنه لم يتم تطبيق كل التعديلات التي طلبتها حكومة الوفاق على مسودة الاتفاق النهائي خاصة أن حكومة الوفاق شددت على أن المفروض ألّا يمنح برلمان طبرق الثقة للحكومة التوافقية القادمة لأنه دعم لما وصفه بـ”العدوان على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) وأصدر قراراً بإلغاء التصديق على الاتفاق السياسي ما يعني أن المجموعة التي تعمل في طبرق تعمل خارج الاتفاق السياسي،حسب زعمه.

وفيما يتعلق بالبيان الختامي أكد بو فايد أن ما أوصى به البيان الختامي لمؤتمر برلين منسجم مع مذكرة التفاهم الموقعة بين طرابلس وأنقرة في شقيها الأمني والعسكري والاقتصادي،منوهاً إلى أن ثمة نقصاً في بعض التوضيحات والتعريفات الدقيقة لمخرجات برلين.

عضو مجلس الدولة أشار إلى أنه من ضمن النتائج الإيجابية لمخرجات مؤتمر برلين تشكيل مجلس عسكري يشرف على وقف إطلاق نار بالإضافة إلى وجود إشارة إلى احتمال وجود قوة حماية دولية للحؤول دون خرق اتفاق وقف إطلاق النار،مضيفاً:”نحن لا نرحب بذلك ولكن وجودهم أصبح ضرورياً”.