سلامة يكشف عن المسارات الثلاث لحل للأزمة الليبية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة نيته دعوة اللجنة الأمنية العسكرية (5+5) خلال أيام للاجتماع بعد تسلمه أسماء أعضائها من كلا الطرفين الليبيين،مشيرا إلى أن المسار السياسي سينطلق نهاية هذا الشهر.

سلامة وفي لقاء مع وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الاثنين قال:” المسارات الثلاثة بدأت تعمل والمسار العسكري والأمني يتألف من 5 ضباط نظاميين من كل طرف ولقد تسلمت يوم أمس الأسماء الخمسة من كلا الطرفين وسأدعو خلال أيام للاجتماع الأول للجنة العسكرية أما اللجنة المالية والاقتصادية فقد بدأت اجتماعاتها في السادس من يناير والمسار السياسي سيبدأ إن شاء الله في نهاية الشهر”.

وأضاف:”في المرحلة الحالية الأولوية هي للمسارات الثلاثة وعلى رأسها المسار الأمني والعسكري الذي آمل في دفعه إلى الأمام خلال أيام في جنيف”.

أما عن المسار السياسي،أوضح المبعوث الأممي أن المسار السياسي يقوم على اختيار 13 مندوبا من مجلس النواب و13 مندوبا من مجلس الدولة، وعدد من الشخصيات المستقلة ونساء وممثلي المكونات وما شابه وتختارهم البعثة ويجتمعون مع المندوبين القادمين من مجلس النواب ومن مجلس الدولة،مشيرا إلى أن هذا المسار يشمل البحث في كل المواضيع السياسية المعلقة منذ سنوات وسنوات وبينها مصير مسودة الدستور التي تم التفاهم عليها في الهيئة التأسيسية ومصير قوانين الانتخاب الضرورية وتحديد موعد الانتخابات وربما إعادة تشكيل حكومة موحدة لعموم ليبيا، تشرف على إجراء الانتخابات”.

وأكد المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا أن الجزء الأساسي من خطة اللجنة الأمنية العسكرية (5+5) هو الحرص والمطالبة بمغادرة كل المقاتلين الأجانب للأراضي الليبية في أسرع وقت.

وقال:”نحن في اللجنة العسكرية الأمنية ( 5+5) جزء أساسي من خطتنا هو أن نطلب،ونحرص على مغادرة كل المقاتلين غير الليبيين للأراضي الليبية في أسرع وقت”.

سلامة أشار إلى أنه تم البحث في المقاتلين غير الليبيين الذين يتدفقون منذ بدء الحرب،مؤكدا أن هناك مقاتلين جاؤوا من سوريا لكن هناك مقاتلون من مناطق أخرى مثل السودان وتشاد وغيرها من الأماكن والدول الأخرى.