ارتفاع صادرات النفط السعودية 4.4 بالمئة خلال نوفمبر – صحيفة المرصد الليبية

السعودية – أظهرت أرقام المبادرة المشتركة للبيانات النفطية “جودي”، امس ارتفاع صادرات السعودية من النفط الخام، بنسبة 4.4 بالمئة على أساس شهري، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وارتفعت صادرات المملكة للشهر الثاني على التوالي، إلى 7.37 ملايين برميل يوميا في نوفمبر الماضي، مقابل 7.06 ملايين برميل يوميا، خلال أكتوبر/تشرين الأول السابق له.

وصادرات نوفمبر الماضي، هي الأعلى منذ ديسمبر 2018، الذي سجلت خلاله 7.69 مليون برميل يوميا.

وسجلت السعودية في سبتمبر/أيلول الماضي، أدنى صادرات في 23 شهرا بـ6.67 مليون برميل يوميا، متأثرة بهجمات طالت منشأتي نفط تتبعان أرامكو، وتبنتها جماعة الحوثي.

والسعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، على الرغم من أنها تأتي ثالثا في حجم الإنتاج بعد كل من روسيا والولايات المتحدة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، قرر تحالف (أوبك+) الذي يضم الدول الأعضاء في (أوبك)، إضافة إلى منتجين مستقلين بقيادة روسيا، تعميق خفض الإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الأول 2020، مقابل 1.2 مليون برميل في 2019.

ودخلت اتفاقية “أوبك+”، بشأن خفض إنتاج النفط حيز التنفيذ مطلع 2019 وتنتهي في مارس/آذار المقبل، وسبقها عدة اتفاقيات لخفض الإنتاج منذ مطلع 2017.

و”جودي”، منظمة دولية، تأسست بقرار من منتجي النفط حول العالم مطلع تسعينات القرن الماضي، وهدفها جمع الأرقام والإحصاءات المتعلقة بإنتاج النفط حول العالم وتقديمها على شكل دراسات تهم منتجي ومستهلكي النفط على حد سواء.

 

الأناضول