بعد الابتعاد عن الدولار روسيا تستعيد الديون لقاء السلاح – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – افاد مصدر روسي في مجال التعاون التقني العسكري، إن روسيا بدأت تتلقى الأموال من بعض الدول، لقاء الديون المستحقة عليها مقابل الأسلحة والمعدات العسكرية التي استوردتها من روسيا سابقا.

وأضاف المصدر: “في السنوات الماضية واجهنا مشاكل في تحويلات العملات (بالدولار)، أما الآن فقد وضعنا نظاما لتحويل المدفوعات، نحن نبتعد عن الدولار، ونتحول إلى العملات الوطنية، بما في ذلك اليورو. وهذا طبيعي”.

ووفقا لبيانات غير رسمية، في نهاية عام 2018، بلغ حجم الديون المترتبة على الدول المستوردة للأسلحة الروسية، حوالي ثلاثة مليارات دولار.

تستخدم الولايات المتحدة قانون CAATSA (التصدي لخصوم أمريكا بواسطة العقوبات)، لفرض قيود على الصناعات الدفاعية الروسية، وكذلك على البلدان التي تشتري الأسلحة الروسية.

وفي أغسطس الماضي، أشار دميتري شوغاييف، رئيس الهيئة الفدرالية للتعاون الفني العسكري (FSVTS)، مستشهدا بمثال شراء تركيا منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “إس-400″، إلى أن العقوبات الأمريكية لا تؤثر كما تريد واشنطن. وفي الوقت نفسه، أقر بوجود “بعض المشاكل” بسبب القيود المفروضة.

المصدر: نوفوستي