خبير بالشأن الأوروبي: أردوغان يتعامل مع ليبيا على أنها مقاطعة إدارية تابعة لأنقرة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد الخبير السياسي في الشأن الأوروبي توفيق قويدر شيشي أن مؤتمر برلين الخاص بليبيا أشبه ما يكون بلقاء الدفاع عن المصالح الأوروبية والتي تقودها ألمانيا نيابة عن دول الاتحاد المتضررة مما يحدث وما قد يحدث جراء التواجد والتفاعل التركي على الأراضي الليبية.

شيشي وفي تصريح لموقع”24″ الإماراتي اليوم الثلاثاء قال إن ما أقدم عليه الرئيس التركي رجب أردوغان اليوم يعد عدم احترام للتواجد الدبلوماسي والحضور الفاعل لـ 12 دولة لافتاً إلى أن أردوغان يتعامل في القضية الليبية على أنها مقاطعة إدارية تابعة لأنقرة دون احترام للعالم وهو استعراض للعضلات السياسية.

ولفت المحلل السياسي والأمني الجزائري إلى أن أبرز النقاط الإيجابية للمؤتمر هو وقف الدعم الأجنبي لكلا الطرفين سواء فائز السراج أو المشير خليفة حفتر بالإضافة إلى عودة الأمم المتحدة بعد غياب طويل إلى النظر فيما يحدث بالأراضي الليبية.

وأوضح شيشي أن من عوامل الضعف هو غياب كلا من تونس والمغرب بالرغم من أن المشهد الليبي يضر بهما كثيرا شأنهما شأن الجارتين مصر والجزائر اللذان يقومان بدور فاعل فيما تشهده الجارة والشقيقة ليبيا.

وحول الموقف الفرنسي،أشار شيشي إلى أن هناك ازدواجية تعاني منها باريس ما بين إعلانها دعم الشرعية التي يمتلكها السراج في مقابل الدعم الميداني لحفتر وقواته وذلك لقلقها من النفوذ والتواجد الروسي وهو ما يجعلها متناقضة في حديثها عن الدعم السياسي في ليبيا.