دون التطرق لإرسال المرتزقة السوريين.. أوغلو: إستمرار تدريب تركيا لقوات الوفاق أمر شرعي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء إن بلاده تواصل تدريب مسلحي حكومة الوفاق، واصفا عملية التدريب بأنها شرعية على حد زعمه.

الوزير التركي وفي رده على سؤال حول ما إذا كان نهج أنقرة العسكري بشأن ليبيا سيتغير بعد اتفاق الأسبوع الماضي في برلين ذكر:” لدينا اتفاق مع ليبيا على التعليم والتدريب هذا بالضبط ما نفعله وهذا جهد مشروع “.

وأشاد وزير الخارجية التركي بتقديم قائد الجيش المشير خليفة حفتر لأسماء ممثلي الجيش الليبي في اللجنة العسكرية الليبية المنبثقة من مؤتمر برلين، مشددا على أهمية اجتماع هذه اللجنة للحفاظ على وقف إطلاق النار على الأرض.

وتابع:” من الجيد أن الجميع أعربوا عن دعمهم لوقف إطلاق النار وتقديم مزيد من الجهد ومن الجيد أيضا أن حفتر قدم أسماءه لهذه اللجنة العسكرية”، مضيفا:” عقد الاجتماع الأول لهذه اللجنة أمر ضروري للحفاظ على وقف إطلاق النار لكننا بحاجة إلى تسريع العملية السياسية”.

وواصل حديثه:” الآن لدينا وقف لإطلاق النار وعلينا البناء عليه يجب أن يكون وقف إطلاق النار أمرا مستداما في المقام الأول ثم نحتاج إلى تسريع العملية السياسية للوصول إلى تسوية مستدامة يجب أن تستعد البلاد للانتخابات”، مؤكدا أن تركيا ستستمر في بذل الجهد من أجل استمرار وقف إطلاق النار ودعم العملية السياسية.

وزير الخارجي التركي أكد إستمرار أنقرة في دعم حكومة الوفاق، قائلاً:” لدينا اتفاق مع الليبيين حول التعليم والتدريب وهذا ما نفعله الآن وهو جهد مشروع “.

يشار إلى أن رئيس الرئاسي قد أقر ضمنيا بتواجد مقاتلين سوريين بصفوف مسلحي الوفاق في مقابلة مع قناة بي بي سي الانجليزية ، مضيفاً بأنهم سيستعينون بأي طرف لصد ما وصفه بـ”العدوان” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة).

هذا وقد كشفت صحيفة الغارديان النجليزية عن توافد ألاف الارهابيين السوريين إلى ليبياعبر تركيا ، مبينةً بأن هؤلاء المرتزقة يتقاضون ما بين الـ2000 و الـ2500 دولار بعد أن كانوا يتقاضون 150 دولار فقط نظير مشاركتهم مع القوات التركية في القتال ضد الجيش العربي السوري شمال سوريا.