رئيس منظمة الإغاثة الدولية: الميليشيات المسلحة تدفع بالمهاجرين للمشاركة في حرب طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس منظمة التعاون والإغاثة العالمية (Iocea) جمال المبروك أن هناك عديداً من مراكز الإيواء في ليبيا تعاني من أوضاع سيئة وانتهاكات جسيمة وخاصة التي تقع في مدن تقع تحت سيطرة الميليشيات المسلحة.

المبروك وفي تصريحتات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أشار إلى أن المهاجرين المحتجزين بها ما زالوا يتعرضون لسوء المعاملة التي تبدأ بالسب والضرب مروراً بالتحرش والدفع ببعضهم في حرب طرابلس.

وأضاف  أن فريق المنظمة زار مركز إيواء المهاجرين في مدينة صبراتة غرب ليبيا ووجد أن المهاجرين هناك يعانون أوضاعاً سيئة فلا دورات مياه تعمل ولا أسقف تسترهم بشكل كامل، مشيراً إلى أن المبنى المتهالك يعود بناؤه إلى ثلاثينات القرن الماضي أيام الاحتلال الإيطالي للبلاد، وكانت تستخدمه عصابة لتهريب البشر في المدينة.

وتابع  أنه بعد طرد الميليشيات من صبراتة تم استخدام المبنى لاحتجاز المهاجرين من قبل جهاز مكافحة الهجرة غير المشروعة، لافتاً إلى أن المنظمة وفرت أغطية ومواد طبية ومنظفات للمهاجرين، كما أنها تنسق مع الجهات الدولية المعنية بالهجرة لمساعدة المهاجرين وإجراء الكشف عليهم خاصة مع وجود حالات تحتاج الرعاية الطبية.

رئيس منظمة التعاون والإغاثة العالمية نوّه بأن مركز صبراتة يوجد به 26 مهاجراً تم إنقاذهم من البحر مؤخراً كما يضم 8 نساء و3 أطفال في حاجة عاجلة إلى الرعاية والحصول على الغذاء خاصة في ظل صعوبة التمويل اللازم.