لجنة الخارجية النيابية تؤكد على أهمية الاتفاق على جداول زمنية واضحة لتنفيذ إتفاق برلين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – تقدمت لجنة الشؤون الخارجية بالشكر العميق لمجهودات المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ووزير الخارجية هايكوماس والسفير الألماني لدى ليبيا اوليفر أوفتشا من أجل إعادة السلام والاستقرار إلى ليبيا.

اللجنة أعربت في رسالتها التي تلقت المرصد نسخة منها عن تقديرها للشعب الألماني وقيم جمهورية ألمانيا الاتحادية التي تدعم الديمقراطية وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

وأشارت اللجنة لتتطلعها إلى استمرار الدعم الألماني الفعال بخلاف ماحدث في عام 2011 ومما سيؤدي على بناء مؤسسات الدولة الليبية السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالاستفادة من التجربة الألمانية الناجحة بعد الحرب العالمية الثانية في التحول للديمقراطية وتوحيد البلاد.

وأعتبرت اللجنة أن نتائج المؤتمر مشجعة،مؤكدةً أن العامل الأهم في نجاح المؤتمر سيكون متابعة تنفيذ توصيات المؤتمر من خلال لجان متخصصة في جميع المسارات ويتطلب ذلك إعدادا دقيقا لها يضمن تشكيلها ووجود خبراء فنيين لتؤدي المهام الموك لة لها ويؤدي في النهاية إلى خروج المليشيات المسلحة من مدينة طرابلس .

كما دعت إلى العودة إلى المسار الديمقراطي الذي يمثله مجلس النواب ودعم استئناف جلساته ورفض أي كيان موازي واعتباره تهديدا للوحدة الوطنية.

لجنة الخارجية النيابية شددت على أهمية الملف الاقتصادي وإيجاد الآليات من التوزيع العادل لعائدات النفط والمشاركة العادلة في إدارة مؤسسات البلاد بين جميع مناطق ليبيا ،مؤكدةً على أهمية الاتفاق على جداول زمنية واضحة لتنفيذ بنود المؤتمر والاتفاق على عقوبات لمن يتجاوزها ووضع ضمانات دولية كافية لتنفيذها ويكون ذلك بقرار يصدر من مجلس الأمن.