ألمانيا: دول الجوار الليبي تعاني من الآثار السلبية للأزمة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن دول الجوار الليبي تعاني من الآثار السلبية للأزمة الليبية وإن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يصب في مصلحة الدول المجاورة لها.

 وزير الخارجية الألماني وفي كلمة له أثناء انطلاق أعمال مؤتمر وزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا في العاصمة الجزائرية اليوم الخميس أضاف: “الدول المجاورة لليبيا تعاني من الآثار السلبية للأزمة كالجريمة المنظمة والإرهاب والتهريب لذلك فإن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يصب مباشرة في مصلحة دول الجوار الليبي”.

وتابع:”لقد رحبت بمبادرة جمع الدول المجاورة لليبيا من أجل تنسيق جهودهم من أجل السلام والاستقرار في ليبيا فإن مؤتمر برلين له هدف محدد للغاية وهو الجمع بين الجهات الفاعلة الدولية الرئيسية والجهات الراعية لأطراف النزاع الليبية من أجل تجديد صوتنا لاحترام الحد من الأسلحة والتدخل الأجنبي”.