الديباني: مجلس الدولة يلفظ أنفاسه السياسية الأخيرة لعجزه عن تحقيق أي شيء – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى عضو المؤتمر العام السابق عبدالرحمن الديباني أن مطالب رئيس مجلس الدولة الإستشاري خالد المشري ومجلسه متأخرة جدا وجاءت بين يدي فوضى سياسية وعسكرية وأمنية بلغت ذروتها بعد اتفاق الصخيرات الموقع عام 2015 وتوجت الآن بلقاءات ترقيعية لهذا الاتفاق، متسائلاً:” فهل يجدي ذلك بعد هذه التغيرات الكبيرة في الميدان وكذلك حالة التشتت التي وصلت إليها البلاد”؟”.

الديباني وفي تصريح خاص لموقع “عربي 21” القطري الأربعاء أشار لى أنه إذا تمسك مجلس الدولة بالاتفاق كإطار فعليه أولا أن يطبق دوره الاستشاري غير الملزم وعليه أيضاً أن ينتظر البرلمان لإعطاء الثقة ويستشيره في المناصب السيادية أولا ثم يعتمد المجلسان الحكومة والمناصب السيادية بعد أن يستشير مجلسه ثم يعتمد تلك المناصب، هذا هو المسار الذي يريد المشري ومجلسه، حسب كلامه.

وأضاف عضو المؤتمر الوطني: “الأمور الآن أكبر من المجالس الحالية التي تلفظ أنفاسها السياسية الأخيرة لعجزها عن تحقيق أي شيء بمكن الاهتمام به”