النفط يرتفع لكن الأثر المحتمل لفيروس في الصين على طلب الوقود مستمر – صحيفة المرصد الليبية

فيينا – ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة، بعد انخفاض مخزونات الخام الأمريكية، لكنها تتجه لتسجيل انخفاض كبير في الأسبوع في ظل مخاوف بشأن احتمال انتشار فيروس كورونا جديد في الصين أودى بحياة 25 حتى الآن، مما قد يكبح السفر والطلب على الوقود والآفاق الاقتصادية.

وبحلول الساعة 0741 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 31 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 62.35 دولار للبرميل بعد أن نزلت 1.9 بالمئة في الجلسة السابقة. وفي الأسبوع، تراجع برنت نحو أربعة بالمئة.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 27 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 55.86 دولار للبرميل. وانخفض العقد اثنين بالمئة يوم الخميس و4.6 بالمئة في الأسبوع.

وقال جيفري هالي محلل السوق لدى أواندا ”تواصلت عمليات بيع النفط (في الأسبوع) بوتيرة سريعة مع استمرار المخاوف بشأن تأثيرات تباطؤ اقتصادي في آسيا ناجم عن الفيروس على الطلب العالمي… نتوقع استمرار هشاشة أسعار النفط“.

وتلقت الأسعار الدعم بفعل أنباء عن انخفاض مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بحسب ما قالته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وعلى الرغم من أن التراجع في المخزونات لم يماثل توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لانخفاض قدره مليون برميل، فإن مخزونات النفط نزلت بمقدار 405 آلاف برميل في الأسبوع المنتهي في 17 يناير كانون الثاني بحسب ما أظهرته بيانات حكومية.

 

رويترز