الكبير: حصار الموانئ النفطية رصاصة في الرأس ستؤذي البلاد والشعب – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – علق محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس الصديق الكبير على إقفال القبائل الليبية لحقول وخطوط نقل النفط إلى الشمال والذي تم إحتجاجاً على تمويل حكومة الوفاق للمرتزقة السوريين بأموال النفط لقتل الليبيين، خاصةً بعد إعتراف كل من رئيس الرئاسي السراج ووزير داخليته باستجلاب مرتزقة من سوريا لصد ما وصفوه بـ”العدوان” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) بأي طريقة كانت حسب تعبيرهم .

 الكبير قال خلال مقابلة مع وكالة “رويترز” للأنباء إن ماوصفه بـ”الحصار” المضروب على موانئ رئيسية لتصدير النفط في ليبيا يضر بالاقتصاد ويجب رفعه سريعاً، مضيفاً أن ميزانية 2020 قد تسجل عجزاً بسببه.

وأشار إلى أن النفط يمثل 93 إلى 95 % من إجمالي الإيرادات ويغطي 70 %من إجمالي الإنفاق، واصفاً الإجراء بأنه رصاصة في الرأس ستؤذي ليبيا والشعب الليبي حسب تعبيره.

وأعرب عن أمله بأن تُحل الأزمة بأسرع وقت ممكن لأنها تضر بالجميع، موضحاً أن البنك المركزي لم يتفق بعد على ميزانية للعام 2020 مع حكومة الوفاق والتي اقترحت عجزاً قدره 17.5 مليار دينار.

وتابع :”رفضنا ذلك وطلبنا منهم تقليص الإنفاق، السلطات حققت 23.8 مليار دينار في 2019 من رسوم على مبيعات العملة الصعبة بدأ العمل بها في 2018 في إطار إصلاحات اقتصادية وحصيلة الرسوم بلغت 13.2 مليار دينار في 2018″.

كما نوّه إلى أن الدين الوطني أصبح 50 مليار دينار، جميعه بالعملة المحلية، رافضاً الإدلاء برقم لحجم الاحتياطي الأجنبي لكنه قال إنه زاد قليلاً في العامين الأخيرين بالتزامن مع استقرار إنتاج النفط على نحو أفضل عنه بعد عام 2011.