بعد إدانته بالتورط في هجوم السفارة الأمريكية ببنغازي.. مصطفى الإمام سيقضي 19 عاما بسجون الولايات المتحدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا -قضت محكمة أمريكية بالسجن 19 عاما على الليبي مصطفى الإمام لضلوعه بالهجوم عام 2012 على المجمع الدبلوماسي الأمريكي في بنغازي بليبيا.

ووفقا لموقع “روسيا اليوم” قبضت القوات الأمريكية الخاصة على مصطفى الإمام صاحب الـ47 عاما في ليبيا عام 2017 وأحضرته إلى الولايات المتحدة حيث دانته محكمة في واشنطن في تهم الإرهاب وجرائم أخرى وذلك في يونيو 2019 بعد محاكمة استمرت 6 أسابيع لتقضي أمس الخميس بسجنه 19 عاما و 6 أشهر.

وأشارت إلى أن الإمام قتل السفير الأمريكي كريس ستيفنز و3 أمريكيين آخرين في هجوم يوم الـ11 من شهر سبتمبر عام 2011 على البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي ومبنى لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) يجاورها.

ومن جهتها، قالت المدعية الأمريكية جيسي ليو في بيان إن الإمام لعب دورا مهما في الهجوم الإرهابي الذي دمر البعثة الأمريكية ومبنى (سي آي إيه) المجاور لها في بنغازي.

وأضافت ليو:” أن الحكم الصادر اليوم هو تذكير بأن سلامة الأمريكيين إن كانوا في الوطن أو في الخارج مدنيين أو غير ذلك ستكون دائما على رأس أولوياتنا”، وتابعت “من يرتكب عملا إرهابيا سنعثر عليه ونحضره أمام العدالة”.

وبحسب المدعين فإن الإمام كان خلال الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي على تواصل مع أحمد أبو ختالة وهو ليبي آخر قبضت عليه القوات الأمريكية في 2014 وأُحضر أيضا إلى الولايات المتحدة وحكم على أبو ختالة في يونيو 2018 بالسجن 22 عاما لضلوعه في الهجوم.