بوريطة: لا يجب التعامل مع الأزمة الليبية كأنها عنصر لإحداث استعراضات دبلوماسية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة على أن ما يجري في ليبيا هو معاناة شعب وعدم الاستقرار في منطقة بالتالي لا يجب التعامل مع الأزمة الليبية كأنها رافعة دبلوماسية أو عنصر لإحداث استعراضات دبلوماسية.

بوريطة قال في تصريح لصحيفة “الإتحاد” إن المغرب يعتبر أن التدخل الخارجي بما في ذلك العسكري في ليبيا يعقد الوضع ويؤثر سلباً على المجهود الدولي لحل هذه الأزمة.

وأشار إلى أن المغرب يرفض التدخل العسكري ويدعو إلى حل سياسي يتبناه الليبيون أنفسهم كما حدث في الصخيرات بمصاحبة ومواكبة من المجتمع الدولي، مؤكداً أن حل الأزمة الليبية لا يمكن أن يكون من الخارج ولا يمكن أن يخدم أجندات خارجية.

كما نوّه إلى أن المغرب يتأسف لأن بعض الأطراف تجر الليبيين إلى اتخاذ مواقف والتزامات قانونية لا تخدم مصلحة الشعب الليبي، متسائلاً عن مدى مطابقة هذه الالتزامات القانونية لمقتضيات اتفاق الصخيرات.