المغربي: إجتماع جنيف للمسؤولين العسكريين لن يأتي بنتيجة لأن نقاط الخلاف موجودة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إدريس المغربي إن اشتباكات عنيفة وقعت أمس الأحد بين الجيش والجماعات المسلحة في منطقة أبو قرين التي تبعد نحو 100 كم عن مدينة مصراته.

االدرسي أشار في تصريح لراديو “سبوتنيك” الروسي إلى أن الجيش انسحب لبضعة كيلو مترات عن هذه المنطقة بسبب المدنيين لكنه أكد أن الجيش عازم على القضاء على الميليشيات رغم الهدنة.

ووصف المغربي الهدنة في ليبيا بأنها هشة، لافتاً إلى أن الجيش حقق تقدمات كبيرة جداً باتجاه العاصمة.

كما أكد على أن الجيش لن يوافق على الهدنة لأن الشعب بالكامل ملتف حول قوات الجيش للقضاء على الميليشيات.

ولفت إلى أن الجيش سيعود مرة أخرى للقضاء على الميليشيات وهو يسيطر حالياً على معظم أراضي ليبيا حيث بقي فقط مصراته وطرابلس التي تمثل 5% من مساحة البلاد.

أما بشأن الاجتماع المقرر للمسؤولين العسكريين في جنيف هذا الأسبوع قال إن الإجتماع لن يأتي بنتيجة لأن نقاط الخلاف موجودة فالمجموعة المسلحة التي تنتمي لحكومة الوفاق تريد الدخول ضمن الجيش الأمر الذي سيقابل بالرفض لأنهم ليس لديهم الخبرة الكافية والمؤهلات للالتحاق بالجيش.