وقال موقع “غيف مي سبورت” إن اسم مبابي ارتبط كثيرا بليفربول، خلال الأيام الماضية، لاسيما مع انتشار وسم “مبابي 2020” بشكل كبير على تويتر.

وأوضح المصدر أن مبابي قد يكون من الأسماء التي ستعزز تشكيلة “الريدز” في الفترة المقبلة، خصوصا مع انتشار تقارير مفادها أن اللاعب الشاب يدرس بشكل جدي فكرة الانتقال إلى البريمرليغ.

وفي هذا الصدد، ذكر الخبير الشهير جوليان لورنس “الأمر بسيط للغاية، إذا كان بإمكان ليفربول دفع 300 مليون يورو أو ربما 350 مليون بالمكافآت، ووضع ذلك على الطاولة، فإن هذا ما سيطلبه باريس من أي فريق يرغب في ضم مبابي”

وأضاف “إذا كان ليفربول قادرا على تحمل ذلك، ومنحه الراتب الذي يريده، فسوف يفكر في هذا العرض كل يوم من أيام الأسبوع”.

وتابع “نعم ريال مدريد هو حلمه ومن المؤكد أنه سيلعب في البرنابيو يوما ما، لكنه يبلغ من العمر 21 عاما فقط، هناك متسع من الوقت للذهاب واللعب في مدريد”.

وختم حديثه بالقول “الحقيقة أنه يرغب أيضا في اللعب بالدوري الإنجليزي، وليفربول عامل جذب للغاية لأي لاعب كبير في العالم للعب تحت قيادة يورغن كلوب”.

ويعد مبابي إحدى ألمع المواهب الشابة في عالم كرة القدم اليوم، ويعتبره كثيرون الخليفة المنتظرة للنجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، وكلاهما تجاوز الثلاثين عاما.