الخارجية الايطالية: ما زلنا ندفع ثمن أخطاء عام 2011 في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – جددت الحكومة الايطالية على لسان وزير الخارجية لويجي دي مايو الإعراب عن القلق إزاء انتهاكات الهدنة في ليبيا وعن معارضتها للحل العسكري للأزمة.

دي مايو أكد وفقاً لوكالة “آكي” الإيطالية أمس الثلاثاء مواصلة العمل كل يوم من أجل حل سياسي للصراع الليبي.

وأشار إلى أنه تواصل عبر الهاتف مع وزيري خارجية ألمانيا والنمسا حيث ناقشنا الإجراءات التي يتعين اتخاذها في الاتحاد الأوروبي بعد مؤتمر برلين والمبادرات التي يمكن أن تضمن الامتثال لحظر توريد الأسلحة المفروض أممياً على ليبيا.

كما قال إن الطريقة الوحيدة لحل الأزمة هي الحوار بدءاً من الاجتماع القادم للجنة العسكرية المختلطة بين طرفي الصراع المسلح في ليبيا المزمع بمدينة جنيف السويسرية.

وأردف دي مايو :”لا يوجد حل عسكري، ما زلنا ندفع ثمن أخطاء عام 2011 فهذا هو الوقت المناسب للوحدة والتماسك خاصة في الاتحاد الأوروبي”.