عالم يربط ظاهرة الاحتباس الحراري بزيادة نشاط الشمس – صحيفة المرصد الليبية

موسكو – أعلن العالم الروسي يوري ناغوفيتسين، من مرصد بولكوفو، أن زيادة النشاط الشمسي خلال 400 سنة الماضية قد يكون مسؤولا جزئيا عن ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

وقال في مؤتمر “فيزياء البلازما في النظام الشمسي” المنعقد بمعهد موسكو للبحوث الفضائية، “منذ 500 سنة تنخفض الخصائص العاكسة للغلاف الجوي للأرض، بسبب زيادة تدفق تيار الطاقة الشمسية الذي يصل إلى سطح الأرض. وهذا قد يساهم جزئيا في الاحتباس الحراري”.

ووفقا له، يلاحظ ازدياد النشاط الشمسي منذ 400-600 سنة الأخيرة فقط، ولكن في نفس الوقت خلال 3000 سنة يلاحظ انخفاض نشاط الشمس وانخفاض شدة المجال المغناطيسي بين كواكب النظام الشمسي.

ومن جانبه أضاف ليف زيلونين رئيس معهد البحوث الفضائية “ترتبط بدورة النشاط الشمسي أشياء كثيرة، منها المناخ والرحلات إلى القمر واستكشاف الفضاء. لذلك من المهم معرفة الشمس في أي مرحلة لتحديد نشاطها الاشعاعي”.

المصدر: نوفوستي