مايو: قصف ليبيا عام 2011 كان خطأ لا يغتفر لدرجة أننا لا نزال ندفع عواقبه حتى اليوم – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن إيطاليا تواصل العمل من أجل احترام الحظر المفروض على الأسلحة في ليبيا ودفع الأطراف الليبية لوقف دائم لإطلاق النار.

مايو كتب في صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي”فيس بوك” اليوم الأربعاء عقب لقائه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا:” لدى المجتمع الدولي اليوم الكثير من الشكوك واليقين بأن قصف عام 2011 كانت خطأ لا يغتفر لدرجة أننا لا نزال ندفع عواقبه لكن حان الوقت لإعطاء إشارة مختلفة”.

وأضاف دي مايو: “إيطاليا ستكون حاسمة في كل خيار أوروبي لا أحد يعرف ليبيا مثلنا ولا أحد مثل إيطاليا تبعد عنها بضع مئات من الكيلومترات من شواطئها وأن هناك خطر إرهابي لا يمكننا التقليل من شأنه.. الدول التي تتجاهل السلام وتستمر في تسليح الأطراف على الأرض لا يمكننا قبول ذلك”.

وزير الخارجية الإيطالي خلص إلى القول:” نتبع نهجًا شاملاً يشمل جميع البلديات الليبية والحوار مع كل الحقائق”، موضحًا أن الهدف هو إعادة تهيئة الظروف الأمنية المناسبة حتى يمكن للشركات الإيطالية أيضًا العودة إلى الاستثمار.