جماعة الإخوان: موقف الإدارة الأمريكية ضعيف ولم تضغط على حفتر لإنهاء هجومه والرجوع من حيث جاء – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال القيادي الليبي في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عصام عميش إن جلسة مجلس الشيوخ الامريكي التي عقدت مؤخراً تطرقت للدور الأمريكي في ليبيا وكيفية تحقيق الاستقرار في البلاد.

عميش أشار في تصريح لقناة “التناصح” الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه كان من الأبرز الأمور التي شهدتها الجلسة إتفاق جميع أعضاء مجلس الشيوخ على الإنزعاج القوي من الدور الروسي أو التواجد الروسي في الشمال الأفريقي تحديداً في ليبيا واستخدام المرتزقة على حد زعمه.

وقال :” الموضوع أخذ أبعاد كثيرة وبعض أعضاء وصلوا لقضية أنهم يضغطوا على وزارة الخارجية بأن تحدد الأطراف التي تتعامل مع فاغنر و هي مؤسسة موضوعه تحت طائلة العقوبات الأمريكية يجب أن يجرم ويحمل جرم تعامله مع هذه المؤسسة بالتحديد هم يتكلمون عن مجرم الحرب حفتر في استخدامه للمرتزقة، القضية أصبحت غير مسموح باستمرارها والطرف الأمريكي استعاد دوره في فرض الرقابة والحرص على إيجاد سياسية موجهة منضبطة نحو ليبيا”.

وعلق على تصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكي بشأن اعترافهم بحكومة الوفاق فقط قائلاً:” ذلك جاء بعد ضغط جماعة مجلس الشيوخ لأنهم يريدون نوع من الوضوح في التعاطي بالشأن الليبي، هو ذكر أننا نعترف بحكومة الوفاق ونرفض الهجوم على طرابلس من قبل حفتر وميليشياته لكنهم يعتبرونه طرف يجب أن يكون جزء من الحل” حسب زعمه.

وإعتبر أن ما لم يستطيع نائب وزير الخارجية قوله بشكل واضح أن الطرف الذي يعيق قدرتهم على التحول نحو حل للمشكلة الليبية هو “حفتر ” (القائد العام للجيش المشير حفتر) الذي قال بأنه ارتكب العديد من المخالفات وعلى الرغم من كل هذا يبقى موقف الإدارة الأمريكية ضعيف من جانب الضغط عليه لإنهاء الهجوم والرجوع من حيث جاء بحسب تعبيره.

كما اعتقد أن القانون الذي يعد في جلس الشيوخ والكونغرس بصفة عامة لضبط ما يسمى قانون إستقرار ليبيا الهدف منه ضبط تحركات الرئيس و الإدارة الأمريكية ضمن مصالح أمريكا الإستراتيجية وضمن ما تظن الدولة أنه التوجه الصحيح، مرجحاً أن يكون هناك ضغط على الدول التي وصفها بـ”المعيقة للتوافق ” وغضب أشد من وجود الروس والتفاعل الأكثر من الضغط نحو تجريم ما يقوم به من وصفه بـ”مجرم الحرب”.

وإختتم قائلاً :”لكن تبقى الدولة الأمريكية عرضة لكثير من الضغوطات الأخرى و بعض الأشياء التي ذكروها هناك لوبي من السيسي و من الإمارات يساعد في إقناع أعضاء الشيوخ بأن حفتر هو الخيار الصحيح للسياسية الأمريكية , لا زال امامنا معركة كبيرة لكن بالفعل بدء يتغير الواقع و الأكاذيب التي كانت موجودة داخل دوائر بعض الجهات للإدارة الامريكية و مراقبة مجلس الشيوخ لهم ستعين على إزالة هذا الغبش ودعم ما نظنه الحل الأسلم لليبيا في وقف الحرب و انتهاء الاعتداء على طرابلس”.