من سدد 15 ألف استرليني تكاليف إجازة جونسون وصديقته؟ – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – تعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط كبيرة ليكشف عن الجهة التي دفعت تكاليف عطلته، برفقة صديقته كاري سيموندس بقيمة 15 ألف جنيه استرليني بالكاريبي في عطلة رأس السنة.

وأكد جونسون أن تكاليف الإجازة دفعها ديفيد روس، الذي يتبرع لحزب المحافظين بزعامة جونسون والمؤسس الشريك لسلسلة متاجر “كارفون ويرهاوس” لبيع الهواتف النقالة.

وذكر متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني، أنه “تم اتباع جميع متطلبات الشفافية، كما هو منصوص عليه في سجل المصالح المالية للأعضاء”.

إلا أن متحدثا باسم روس، قال لصحيفة “ديلي ميل” إن الأخير ساعد جونسون في الاتصال بشركات توفر السكن، ولكنه لم يدفع المال أو يوفر الفيلا التي أقام فيها جونسون مع صديقته.

وأضاف: “بوريس جونسون لم يمكث في منزل ديفيد روس. طلب بعض المساعدة في العثور على مكان إقامة في موستيك، واتصل ديفيد بالشركة التي تدير جميع الفيلات، وحدث أن ألغي حجز إحداها ولذلك استخدم بوريس الفيلا بكلفة 15 ألف جنيه استرليني”.

ولاحقا قال المتحدث ، إن “روس سهل حصول جونسون على السكن في موستيك بقيمة 15 ألف جنيه استرليني وبالتالي هذه مساعدة عينية من روس لجونسون، وإعلان جونسون لمجلس العموم صحيح”.

ودعا حزب العمال المعارض رئيس الحكومة جونسون إلى تقديم توضيح أو الخضوع للتحقيق البرلماني.

المصدر: فرانس برس