رجب: الشعب الليبي لديه العديد من الخطوات التصعيدية ضد أي مستعمر يريد احتلال ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أعتبر وزير الداخلية السابق ورئيس المجلس الأعلى لقبائل المرابطين والأشراف اللواء صالح رجب المسماري أن حضور ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية لمؤتمر القبائل المزمع عقده في ترهونة جاء نتيجة لاستخدام الدبلوماسية الشعبية وإجبار الجميع على الاستماع لمطالب الشعب الليبي وشروطه.

المسماري وفي تصريح خاص لموقع “العين الإخبارية”أمس السبت قال إن القبائل قبلت اللقاء بهذه المنظمات لرفع الضغط والحرج عن الجيش حول أي اتهام له بالمساهمة أو المشاركة أو حتى الإيحاء بإغلاق إنتاج النفط الذي تذهب عائداته لاستجلاب الإرهابيين والمرتزقة.

ولفت إلى أن القبائل ستعمل على إيصال رسالة مهمة وقوية للمنظمات الدولية مفادها إن كنتم تطالبون بإعادة إنتاج النفط تحت دعوى مصالح الشعب الليبي فها هو الشعب الليبي هو نفسه من أغلق إنتاج النفط لأنه متضرر ويُقتل أبناؤه من عائداته عوضا عن استخدامها في الإعمار وبناء المستشفيات والمدارس.

وشدد على أن رسالة الشعب الليبي وقبائله الشريفة واضحة وسيقولها في وجه كل من يلتقي به في إطار دعمه المستمر وغير المتناهي للجيش الليبي والجهات الشرعية وحربه على الإرهاب والمليشيات والقضاء على أي أجنبي مسلح تطأ قدمه أرض البلاد.

وأشار المسماري إلى أن الشعب الليبي وكياناته المجتمعية لا يزال في جعبته العديد من الخطوات التصعيدية ضد أي تدخل أجنبي او أي مستعمر يريد احتلال ليبيا،مؤكدا أن القبائل قد تلجأ إلى تجنيد كل شاب يقدر على حمل السلاح وإعلان حالة النفير الشامل وتوقيف جميع الأعمال في الدولة لصالح المجهود الحربي إن استدعى الأمر ذلك.