الصندوق لـ باشاآغا : لم يُقتل أي مدنيين في قصف ميناء طرابلس يا وزير ” الصدفة الفاشل “ – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – نفى القيادي في كتيبة النواصي محمد أبوذراع الملقب بـ ” الصندوق ” مزاعم وزير داخلية الوفاق فتحي باشاآغا عن مقتل مدنيين في القصف الذي استهدف بالأمس ميناء طرابلس البحري .

وعبر صفحته الشخصية على فيسبوك قال الصندوق أن هناك عسكريين وأمنيين قتلوا في القصف وليس مدنيين دون أن يكشف عن هوية هؤلاء العسكريين في ظل تقارير لم يتم التأكد منها تحدثت عن  اصابة أتراك .

تعزية باشاآغا في “مدنيين ” قال أنهم قتلو في قصف ميناء طرابلس

ووصف ” الصندوق ”  الذي  تسيطر مجموعته على ميناء طرابلس باشاآغا بأنه ” وزير العازة والصدفة ” وقال له ” أنت أكبر عدو ، وليس حفتر ، الذين استشهدوا هم أفراد الأمن وعسكريين وليس مدنيين ” .

منشور الصندوق

وفي الأثناء نقلت وسائل إعلام موالية للوفاق عن وزارة الصحة في طرابلس نبأ مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة خمسة آخرين لكنها لم تكشف عن أسمائهم وهوياتهم قبل أن يأتي نفي الصندوق اليوم لهذا النبأ .

مالك الهمالي ، عنصر النواصي احد قتلى قصف الميناء

وقد نعت شخصيات وحسابات مقربة من كتيبة النواصي أحد القتلى الثلاثة وهو من المنتسبين للكتيبة من مجموعة ” الصندوق ”  ويدعى مالك الهمالي كان من ضمن القتلى الذين  قال باشاآغا بأنهم مدنيون .

قناة العدالة والبناء تنقل عن الصحة نبأ مقتل ثلاثة مدنيين

وعبّر ” الصندوق ” من خلال منشور آخر عن امتعاضه من باشاآغا قائلاً : ” في عيد الثورة يضطهد الثوار ، هي هكذا الدنيا فلطالما كان أراذل القوم من يصعدون علي جثت الرجال، بإمكانكم ان تحاولو تنفيد أجندتكم بالقضاء وتلفيق التهم علي كل من يعارض سياستكم الفاشلة ولكن لن يكون هذا إلا حبراً علي ورق “ .

الصندوق يصف باشاآغا بالفاشل

وختم قائلًا : “أنا يا وزير الصدفة إبن ليبيا وطرابلس وسوق الجمعة خاصة التي زفت وما تزال تزف شهداء الدفاع عن الأرض والعرض ولكن هي تلك الأيام نداولها بين الناس بالحق وستمضي كما مضي العديد من الفشلة من قبلك فلا يصح إلا الصحيح ومن كان الحق معه فمن عليه وإن غداً لناظره قريب ” .

المرصد – متابعات