المشري: من الصعب الإستمرار بحوار جنيف في ظل خروقات ميليشيات حفتر – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – التقى رئيس مجلس الدولة الإستشاري خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أمس الثلاثاء، وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم والوفد المرافق له رفقة سفير الجزائر في ليبيا عبدالقادر حجازي.

المشري بيّن لوزير الخارجية الجزائري وفقاً للمكتب الإعلامي التابع للمجلس ما وصفه بـ” التاريخ الانقلابي لحفتر على الشرعية في ليبيا” والانتهاكات المستمرة لمن وصفهم بـ”ميليشياته” (القوات المسلحة الليبية)  لحقوق الإنسان ورفضها للحل السياسي وإصرارها على الاستمرار في الخيار العسكري المكلف لموارد الدولة البشرية والمادية حسب زعمه.

وأوضح موقف مجلسه من الحوار السياسي المزمع عقده في جينيف وصعوبة الاستمرار فيه في ظل ما يقوم به من وصفهم بـ “ميليشيات حفتر” من خرق لاتفاقيات وقف إطلاق النار وقرارات مجلس الأمن بالخصوص.

من جهته أكد وزير الخارجية الجزائري بحسب المجلس الاستشاري على موقف بلاده الرافض لما وصفه بـ”الأعمال العسكرية العدائية على العاصمة” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) والمتمسك بشرعية الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي فقط ورفض الجزائر للتدخلات الخارجية في ليبيا وأن الحل هو في أيدي الليبين وحدهم.

وبعد اللقاء قام المشري باطلاع الوزير على الأضرار التي لحقت بميناء طرابلس البحري الذي تعرض لوابل من القذائف بحسب قوله.