رغم تحذيراتها.. عبدالعزيز يروج لصفحة فيسبوك مزورة تحمل إسم صحيفة المرصد – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – إستمرارًا منه في حملاته الموجهة ضد صحيفة المرصد ، روّج عضو المؤتمر الوطني العام السابق عن حزب العدالة والبناء محمود عبدالعزيز صفحة مزورة تحمل اسم صحيفة المرصد وتنشر روابط خبيثة رغم تنويه الصحيفة مسبقًا عبر حساباتها الرسمية على فيسبوك وتويتر عن كون تلك الصفحة مزورة حذرت منها الجميع .

وزعم عبدالعزيز المعروف محليًا بكنية  ” محمود مشارف ، ومحمود مرسيدس ”  أن ما يسميها صحيفة المرصد ” الإماراتية ” تنشر روابط إختراق الهدف منها سرقة بيانات حواسيب المستخدمين دون أن يتبين من أن صحيفتنا قد تبرأت وحذرت سابقًا من هذه الصفحة مجهولة المصدر والتمويل  .

تنويه المرصد منذ يوم 13 فبراير وتحذيرها من الصفحة المزورة التي يزعم ” مشارف ” تبعيتها للمرصد الأصلية

وإمعانا منه في الخوض بنظرية المؤامرة والتضليل كعادة حزبه العدالة والبناء عندما رشحه للمؤتمر العام كمستقل وتبين لاحقًا بأنه ” متحزب ” أقر ” محمود مرسيدس ” أيضًا بأنه الوحيد تقريبًا من يفتح النار على المرصد في إقرار منه بحملاته التحريضية الموجهة ضد الصحيفة دون مبرر  .

وفي هذا الصدد تؤكد المرصد مجددًا على ما أكدت عليه سابقًا وهو أن تلك الصفحة التي يروج لها هذا الشخص وغيره ما هي إلا صفحة مزورة وتنشر راوابط خبيثة بالإعلانات الممولة والهدف منها سرقة بيانات المتصفحين واختراق حساباتهم  وهو ما نوهت عليه منذ 13 فبراير فور ظهورها ، كما تلفت إلى أن الصفحة الرسمية الوحيدة للمرصد الليبية هي الموثقة من إدارة فيسبوك بالعلامة الزرقاء .

كما تعلن المرصد أيضًا مباشرتها منذ الأسبوع الماضي عبر ممثلها القانوني تحريك إجراءات قانونية في الداخل والخارج ضد المعني على خلفية إتهامه للصحيفة بتهم ترقى لدرجة التحريض على القتل والخيانة العظمى متمثلة في إتهامه لها  بـ ” العمالة للخارج ولإسرائيل والولاء للصهيونية  وعداء الإسلام ”  من خلال تصريح متلفز تقيأ به عبر شاشة التناصح تعليقًا منه على مقال متزن حول علاقة تركيا مع الكيان الإسرائيلي .

المرصد / خاص

رئاسة التحرير