الترجمان: مضطرون لإقفال النفط وإستعمال القوة لإجتثاث مرتزقة أردوغان من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مجموعة العمل الوطني خالد الترجمان إن ما خرج به اجتماع القبائل بترهونة يضع المجتمع الدولي في حرج شديد، مشيرًا إلى أن جميع القبائل حتى تلك التي تسيطر على مناطقها  الميليشيات جاء منها مندوبين وقرروا أنه لا حلول مع المليشيات إلا بتصفيتها وإنهائها في طرابلس.

الترجمان وخلال مداخلة هاتفية عبر قناة “إكسترا نيوز” المصرية اليوم الجمعة أشار إلى أن القبائل أجمعت على تطهير البلاد من كل المليشيات والعصابات واستمرار إغلاق البترول لحين الانتهاء من تحرير الوطن.

ولفت إلى أن المليشيات تتخذ من طرابلس وسيلة للعبور إلى أوروبا،مردفًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيقع في شر أعماله لأنه لا يعلم طبيعة الأرض ولا من الذي سيواجههم.

رئيس مجموعة العمل الوطني خلص إلى القول:”إن كان هناك إرادة دولية لتفكيك المليشيات ونزع سلاحها بغير قوة فليرونا ذل وإلا نحن مضطرون لاستعمال القوة فلا حل إلا باجتثاث قوتهم من على الأرض لن نقبل بأن يجعل أردوغان من طرابلس نقطة انطلاق لخلق القلاقل في دول الجوار خاصة مصر، أردوغان ليس أمامه إلا أن يرحل مرتزقته من طرابلس لأن القوات المسلحة الليبية ستحرر الوطن من الإرهاب”.