مصر تحذر من نقل العناصر الإرهابية من سوريا إلى ليبيا وتداعياتها الخطيرة على أفريقيا وأوروبا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – حذرت جمهورية مصر أمس الخميس من عملية نقل العناصر الإرهابية لاسيما من سوريا إلى ليبيا ومن التداعيات الخطيرة في شمال أفريقيا،لافتةً إلى أن الدول الأوروبية لم تكن بمنأى عن ذلك.

المستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية وفي كلمة له خلال اجتماع مجموعة عمل استراتيجية الاتصال التابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش والذي استضافته العاصمة البريطانية لندن في الـ ١٩ من فبراير الجاري أبرز تصاعد ظاهرة التطرُف على الساحة الدولية بالتزامن مع تزايد القدرات التكنولوجية والتنظيمية للجماعات الإرهابية وهو ما أصبحت معه قادرة على شن هجماتها في شتى أنحاء العالم.

كما استعرض ما تموج به المنطقة من حروب وصراعات،فضلاً عما تشهده من أخطار ارتباطاً بدعم بعض الدول للجماعات الإرهابية وإتاحتها منابر لنشر أفكارها المتطرفة وتوفير التمويل والملاذ الآمن لها.

وأعاد حافظ التأكيد على المقاربة المصرية لمكافحة الإرهاب والتطرُف والتي تستند إلى منظور شامل يعالج هذه الظاهرة على الأصعدة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية بالتوازي مع التصدي لمحاولات نشر الأيديولوجيات المتطرفة من قِبَل التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة وجماعة الإخوان الإرهابية والتي تهدف إلى زعزعة إستقرار المنطقة والعالم.

كما تناول المتحدث باسم الخارجية المصرية الجهود الوطنية المبذولة في هذا الصدد وعلى رأسها مبادرة رئيس الجمهورية لتجديد وتقويم الخطاب الديني وآخرها انعقاد مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي الشهر الماضي بالإضافة إلى خطوات تنفيذ قرار مجلس النواب بتشكيل لجنة برلمانية خاصة لبحث وسائل الوقاية من خطر الإرهاب والتطرف ومناهضة خطاب الكراهية،فضلاً عن الدور الذي يلعبه كل من مرصد الأزهر لمكافحة التطرف ومرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء لرصد الآراء المشوهة وتصحيح المفاهيم المغلوطة للنصوص الدينية التي تروج لها التنظيمات الإرهابية لتبرير أعمالها الدموية.