وزير فرنسي: إذا طلب لبنان أي مساعدة فستكون فرنسا موجودة – صحيفة المرصد الليبية

فرنسا – اكد وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، إن بلاده مستعدة لدعم لبنان ماليا، محذرا من خلط التعافي الاقتصادي في لبنان مع الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمواجهة إيران في المنطقة.

وقال الوزير الفرنسي في نهاية اجتماع لمسؤولي المالية من مجموعة العشرين أمس الأحد: “فرنسا مستعدة دائما لمساعدة لبنان. لقد كان الحال دائما في الماضي وسيكون هذا هو الحال في المستقبل”.

وأضاف “إذا طلب لبنان أي مساعدة فستكون فرنسا موجودة”.

وتصاعدت الأزمة الاقتصادية الطويلة في لبنان العام الماضي وسط تباطؤ تدفقات رأس المال في البلاد واندلاع الاحتجاجات على النخبة الحاكمة.

ومع تفاقم الأزمة وتأثيرها بشدة على عموم اللبنانيين، لا يوجد أي مؤشر على المساعدات الخارجية.

وأوضحت دول الخليج العربية التي ساعدت في الماضي أن أي دعم يتوقف على تنفيذ بيروت لإصلاحات طال انتظارها لمعالجة الأسباب الجذرية مثل الفساد وسوء الإدارة.

وقال وزير المالية السعودي يوم الأحد إن المملكة على اتصال بالحلفاء والهيئات الدولية لتنسيق أي دعم للبنان على أساس الإصلاحات الاقتصادية التي اقترحتها بيروت.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين لرويترز في مقابلة إن واشنطن تتابع الوضع عن كثب. وأضاف “إنه أمر نتابعه.. كلا من القضايا السياسية والاقتصادية هناك.. اهتمامنا بالشعب اللبناني. نريد أن تكون هناك بيئة آمنة حيث يمكنهم النجاح اقتصاديا والعيش كما يريدون”.

المصدر: رويترز