حومة يعلن عن شروط مجلس النواب للمشاركة بحوار جنيف السياسي – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – صرح النائب الثاني لرئيس مجلس النواب احميد حومة تعليق مشاركة المجلس في حوار جنيف المقرر له غداً الأربعاء لحين رد البعثة حول ضمان مشاركة أعضائه المختارين وإطلاع مجلس النواب على بنود جدول الأعمال.

حومة وفي مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء قال إنه لن يتم اتخاذ أي قرار بالنسبة لمخرجات الحوار إن لم يتوافق مع الثوابت الوطنية ووفقاً لقرار مجلس النواب رقم 17 للعام الحالي بشأن ثوابت المجلس ودون اي تغيير.

كما أوضح أن هذه الثوابت تتمثل بتفكيك الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة والعصابات المسيطرة على العاصمة وللقيادة العامة صلاحية الضم والدمج وجمع السلاح،لافتاً إلى أن القوات المسلحة هي وحدها الموكل إليها تطهير البلاد من الجماعات الإرهابية والميلشيات والعصابات المسلحة وحماية الحدود والأهداف الحيوية وضبط الأمن والنظام.

وأكد حومة أن مجلس النواب هو الجسم التشريعي الوحيد المنتخب في ليبيا ولا يجوز اقحام اجسام أخرى قبل الانتخابات البرلمانية بهدف الترضية على حساب جسم حقيقي يمثل إرادة الليبيين .

كما نوّه إلى أن تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين ممثلاً عن الأقاليم الثلاثة وتشكيل حكومة وحدة وطنية برئيس حكومة ونائبين ممثلة في الاقاليم الثلاثة ويشترط المصادقة عليها من مجلس النواب  بالإضافة إلى وضع ضمانات قانونية لتوزيع عادل للثروة بين الاقاليم الثلاثة تُضمن في الاتفاق السياسي بالإضافة إلى تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية خلال مدة محددة من تاريخ منح حكومة الوحدة الوطنية الثقة من مجلس النواب .

النائب الثاني لرئيس البرلمان بيّن بأن قرار المجلس المشاركة في هذا الحوار هو إبداء لحسن النوايا والعمل على كل ما من شأنه لم شمل الليبيين ،مضيفاً:”اتصلنا ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ممثلة في نائب رئيسها ستيفاني وليماز واحلنا لها قرار المجلس بتشكيل لجنة للحوار ومن المفترض أنها تلبي رغبة الشعب الليبي في اختيار ممثليه في هذا الحوار, إلا أنها قالت ستكتفي بعدد من أعضاء اللجنة وليس جميعهم وبالتالي سيصبح عدد من الدوائر الانتخابية غير ممثلة في هذه اللجنة واننا نرفض هذا الأمر ونستهجنه”.

واحتج حومة على طريقة البعثة الأممية بتواصلها مع النواب بشكل فردي ومباشر وعدم استخدام القنوات الرسمية لمجلس النواب ،مؤكداً على أنه يعتبر تدخل سافراً من البعثة نحن نرفضه،موضحاً بأن للبرلمان كامل الإرادة و السيادة ولن يسمح لأي كان أن يُملي عليه شروطه أو أن يقرر بدلا عن نواب الأمة من سيمثل مجلس النواب في الحوار السياسي .

وطالب حومة النواب الموجودين ضمن قرار لجنة الحوار والذين توجهوا الى جنيف بالرجوع إلى أرض الوطن إلى حين أن يقرر مجلس النواب المشاركة في الحوار من عدمها.

وتابع:”نؤكد للعالم اجمع وأبناء ليبيا خاصة من أبناء الشهداء وامهاتهم وزوجاتهم بأننا لن نفرط في دماء شهدائنا الذين بذلوا دمائهم الزكية لأجل تطهير ليبيا من الإرهاب العصابات الإجرامية ونؤكد بأن ثوابتنا في أي حوار لن تكون بمنأى عن ذلك وعلى كل ما تقدم “.

كما أعلن أن مجلس النواب قرر تعليق مشاركته في اجتماعات جنيف المزمع عقده يوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020 الى حين رد البعثة على تساؤلات مجلس النواب وملاحظاته المتمثلة في التالي:

اولاً: ضمان مشاركة الأعضاء الثلاثة عشر الذين تم اختيارهم وفقاً لقرار مجلس النواب رقم 18 لسنة 2020م

ثانياً: إطلاع المجلس على بنود جدول اعمال اجتماعات جنيف.

ثالثاً: لن يعتد مجلس النواب باختيارات البعثة لبعض من أعضاء مجلس النواب المجتمعين في طرابلس في هذا الاجتماع.