البنداق: تعامل البعثة الأممية مع جسمين لمجلس النواب أمر مرفوض تماماً – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد عضو لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب حمد البنداق على أن النائب الثاني لمجلس النواب حميد حومة طلب منهم عدم المشاركة في الحوار السياسي لعدم وضوح الرؤيا وعدم رد البعثة على تساؤلات المجلس.

البنداق قال خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد إنهم إجتمعوا في جنيف اليوم الأول مع الموجودين من الأعضاء المستقلين المشاركين في الحوار و بعض النواب حيث تمت مطالبتهم بتوضيح جدول أعمال اللقاء لكن ردهم كان غير واضح تماماً.

وأضاف:” طلبنا من سلامة حضور الاجتماع لكنه جاء الساعة الـ 9 ليلاً بتوقيت جنيف و تكلمنا معه و سألناه عن الـ 14 شخصية و مع من سنجلس وما جدول الأعمال كانت إجابته مبهمة ومراوغة، تكلم معه الشريف ممثل المستقلين وممثل دائرة سرت بشكل واضح وكانت الجلسات عبارة عن مناورة”.

كما استطرد حديثه:”سلامة قال أن هناك اجتماع يوم 26 فبراير وأخبرنا أنه لو حضر منا شخص واحد سنمضي في الإجتماعات، تواصلت مع القاعدة الشعبية التي إنتخبت منها وهي الدائرة الأولى من الابرق ليخبروني بأن المجلس علق المشاركة كما تواصلت مع نواب دائرتي الذين طلبوا مني تعليق مشاركتي وأخيراً تواصلنا بشكل رسمي مع المستشار عقيلة صالح الذي أكد بدوره تعليق المشاركة وطالبنا بالعودة لأرض الوطن”.

ونوّه إلى أن التساؤلات التي طلبها مجلس النواب بشكل رسمي من المبعوث الأممي لم يرد عليها لغاية الآن بينما التساؤلات التي بعثها مجلس الدولة في طرابلس تم الرد عليها بشكل مستعجل، كاشفاً عن عزم المجلس عقد جلسة عاجلة لدراسة تعليق المشاركة في الحوار من عدمها.

البنداق شدد على أن مجلس النواب وكجسم شرعي متواجد في طبرق أسقط عضوية النواب المتواجدين في طرابلس وإعتبرهم مواطنين ليبيين ليس جسم آخر لذلك في حال رغبتهم بحضور حوار جنيف كمستقلين أو مواطنين ليبين فهذا من حقهم لكن تعامل البعثة مع جسمين لمجلس النواب أمر مرفوض تماماً.