دغيم : لا يمكن للحرب أن تتوقف إلا بتحقيق هذا الشرط – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو مجلس النواب زياد دغيم ان المسار السياسي كما هو متوقع في انسداد كبير وانه لا مفر من توسعة وتعديل المنتدي الحالي في جنيف وفق معايير واضحة تفسر تمثيل كل شخصية بدون انتقائية علي ان تشمل بالضرورة لجنتي مجلس النواب والدولة المشكلتين بقرارين رسميين.

وأضاف دغيم ، الخميس ، في تصريح لـ المرصد متسائلاً : ” لماذا الانتقائية والكيل بمكيالين الذي تجسد في دعوة وزراء من حكومة الوفاق مثل بشاآغا و عثمان عبدالجليل وترك نظرائهم من وزراء الحكومة الشرعية ( المؤقتة )  او دعوة مستشار السراج وترك أعضاء المجلس الرئاسي المقاطعين أمثال المجبري و القطراني فهل هذه الدعوات تسويق لشخصياتهم و للحكومة او من يمثلون ؟ ” .

وأضاف : ” الحقيقة انه لا يمكن وقف الحرب إلا بتحقيق تسوية سياسية وفق الثوابت الوطنية المعلنة من الجيش والتي يمكن اختصارها في عنوان استعادة الدولة وسيادة قرارها وعلى مجلس الدولة أن يفهم ان السادة النواب المجتمعين بطرابلس ليسوا الا كتلة برلمانية طالما لم يحققوا نصاب اول جلسة ” . في إشارة منه إلى أن عددهم لم يتجاوز 36 نائب .

وختم دغيم داعيًا مجلس الدولة ” كشريك  ” لمجلس النواب الشرعي وفق المادة 12 من الاتفاق السياسي  تحمل مسؤولياتهم وانجاز ( الحل الليبي ليبي بملكية ليبية) بعيدا عن إرادة دولية متخبطة الاجندة والمصالح ومشوش عليها من شخصيات ليبية مغرضة المعيار الوحيد لوجودها انها صديقة للبعثة ليس الا ، وذلك على حد تعبيره .

المرصد – متابعات