كل ما تريد معرفته عن فيروس كورونا – صحيفة المرصد الليبية

الصين – في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول 2019، أعلنت الصين عن أولى حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا، وخلال أسابيع انتشر المرض في أكثر من دولة، ما دفع منظمة الصحة العالمية للحديث عن صعوبة السيطرة عليه واحتمال تحوّله إلى وباء عالمي.

فما هو هذا الفيروس القاتل؟ وما هي أعراض فيروس كورونا وعلاجه؟ وما هي طرق انتقال فيروس كورونا ونسبة الشفاء منه؟ وهل تنفع فعلاً الكمامات في الوقاية؟ وما هي أفضل أنواعها؟

إليك كل ما تريد معرفته عن فيروس كورونا الجديد:

معلومات عن فيروس كورونا

ربما لا يعرف الكثيرون أن فيروس كورونا المستجد ما هو إلا فرد من عائلة كبيرة تنتمي إلى أسرة الفيروسات التاجية التي اكتشفت لأول مرة في ستينات القرن الماضي، ومن الممكن أن تصيب البشر والحيوانات على حد سواء.

عندما تصيب هذه الفيروسات البشر قد تسبب التهابات بسيطة ونزلات برد عادية، لكن بعضها قد يكون خطيراً مثل فيروس MERS، الذي يسبب ما يعرف بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والذي ظهر لأول مرة في السعودية، ثم انتشر في بلدان أخرى، مسبباً وفاة ما يقارب 858 شخصاً.

ولدينا أيضاً فيروس سارس SARS، الذي يُسبب ما يُعرف بالمتلازمة التنفسية الصعبة والذي قتل ما يقارب 774 شخصاً.

وأخيراً لدينا فيروس كورونا المستجد، الذي يسبب ما يسمى بـCOVID-19.

social media\ معلومات عن فيروس كورونا

ما هو فيروس كورونا الجديد؟

فيروس كورونا المستجد هو فيروس مُعد، حيواني المصدر، تم اكتشافه مؤخراً بعد بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية، في ديسمبر/كانون الأول 2019.

يعرف المرض الذي يسببه الفيروس بكوفيد 19 COVID-19، ويمكن أن يتحول هذا المرض إلى حالة مميتة إذا أدّى إلى التهاب رئوي أو فشل في الجهاز التنفسي أو صدمة إنتانية.

ما هو سبب تسمية فيروس كورونا؟

حصل الفيروس الذي أثار الرعب في العالم على هذا الاسم بسبب شكله الذي يبدو في الميكروسكوب (المجهر) الإلكتروني شبيهاً بالتاج (كورونا باللاتينية).

ما هي طرق انتقال فيروس كورونا؟

ينتقل فيروس كورونا المستجد للإنسان عند مخالطة الحيوانات البرية المصابة بالفيروس، كما ينتقل عند التعامل مع فضلات هذه الحيوانات.

وبحسب منظمة الصحة العالمية ينتقل الفيروس أيضاً من شخص مريض إلى آخر عبر رذاذ الفم الناتج عن سعال المريض أو زفيره، لذلك من المهم أن تبقى على بعد متر واحد على الأقل من الشخص المصاب.

كما ينتشر من خلال لمس يدي الشخص المصاب أو وجهه، أو عن طريق لمس أشياء مثل مقابض الأبواب التي لمسها الأشخاص المصابون.

وبما أن فيروس كورونا المستجد لا يزال غامضاً بعض الشيء، فإن طرق انتقاله كذلك لا تزال بحاجة إلى المزيد من الدراسة والبحث، لذلك تجري منظمة الصحة العالمية المزيد من البحوث حول طرق انتشار هذا الوباء.

ما هي أعراض مرض فيروس كورونا؟

أكثر الأعراض شيوعاً لـCOVID-19 هي الحمى والتعب والسعال الجاف، وتشبه أعراضه عموماً أعراض الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وتسببها الفيروسات التاجية الأخرى.

قد يصاب بعض المرضى كذلك بآلام بكافة أنحاء الجسم، أو احتقان الأنف أو سيلانه، أو التهاب الحلق أو الإسهال، وفي معظم الحالات لن تعرف ما إذا كان لديك فيروس كورونا أو فيروس مختلف يسبب اضطراباً في الجهاز التنفسي.

تبدأ هذه الأعراض في العادة بشكل خفيف، ثم تتزايد تدريجياً.

وقد يصاب بعض الأشخاص بالعدوى، ولكن لا تظهر عليهم أي أعراض ولا يشعرون بتوعّك.

ما هي نسبة الشفاء من فيروس كورونا؟

بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن معظم الناس (حوالي 80%) يتعافون من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

إذ يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من مرض خفيف، ويتعافون بعد ذلك، لكن قد يكون المرض أكثر حدة بالنسبة للآخرين، فيصاب شخص واحد من بين كل 6 أشخاص مصابين بفيروس كورونا بأمراض خطيرة، من بينها صعوبة بالغة في التنفس قد تؤدي إلى الوفاة.

وبحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فقد توفي حوالي 2% من المصابين بالمرض.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

كبار السن، الذين يعانون من مشاكل طبية كامنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في القلب أو مرض السكري، هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا من غيرهم.

كيف أعرف أني مصاب بكورونا؟

في حال كنت تعاني من الحمى والسعال والصعوبة في التنفس، توجه فوراً إلى الطبيب لتتأكد من نوع الفيروس الذي أصابك.

وفي العديد من البلدان تقوم الجهات الصحية بالإبقاء على المرضى مدة 14 يوماً تحت المراقبة، في حال كانوا يعانون من سعال أو حمى أو قصر التنفس، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

ما هي فترة حضانة فيروس كورونا؟

نعني بـ “فترة الحضانة” الوقت الفاصل بين الإصابة بالفيروس والبدء في ظهور أعراض المرض.

تشير معظم التقديرات إلى أن فترة الحضانة لفيروس كورونا تتراوح ما بين 1 إلى 14 يوماً، والفترة الأكثر شيوعاً هي حوالي خمسة أيام.

social media\ معلومات عن فيروس كورونا

ما هي الحيوانات التي تنقل المرض؟

كما ذكرنا فإن فيروسات كورونا هي عائلة كبيرة من الفيروسات الشائعة في الحيوانات البرية والخفافيش على وجه الخصوص.

على سبيل المثال ارتبط فيروس سارس بنوع معين من القطط  البرية، بينما ارتبط فيروس MERS-CoV بالجمال.

لكن، لم يتم التأكد بعد من المصادر الحيوانية المحتملة لفيروس كورونا.

هل تنقل الحيوانات الأليفة المرض؟

لا، لا توجد أي حالة تدل على أن الحيوانات الأليفة كالقطط أو الكلاب قد تحضن أو تنقل فيروس كورونا المستجد.

كم يبقى فيروس كورونا حياً على الأسطح الصلبة؟

ليس من المؤكد بعد ما هي المدة التي يستطيع أن يصمد خلالها فيروس كورونا المستجد حياً على الأسطح الصلبة، ولكن على ما يبدو فهو يتصرف مثل فيروسات كورونا الأخرى.

تشير الدراسات إلى أن الفيروسات التاجية قد تبقى حية على الأسطح لبضع ساعات أو حتى عدة أيام.

وقد تختلف هذه المدة تبعاً لظروف مختلفة (مثل نوع السطح أو درجة حرارة أو رطوبة البيئة).

إذا كنت تعتقد أن سطحاً ما قد يكون ملوثاً بالفيروس فقم بتنظيفه بمطهر كحولي لقتل الفيروس وحماية نفسك والآخرين.

هل من الآمن تلقي الطرود البريدية من الصين أو الدول الأخرى التي تفشى فيها الفيروس؟

نعم، لأن احتمالية تلويث البضائع التجارية من قبل أشخاص مصابين منخفضة جداً، كما أن خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد من طرد بريدي تم نقله من دولة لأخرى يكاد يكون منعدماً.

كيف أحمي نفسي من الإصابة بفيروس كورونا؟

من المهم أن تتبع الخطوات التالية لحماية نفسك من الإصابة بهذا الفيروس:

1- ابقَ على اطلاع بأحدث المعلومات عن تفشي الفيروس، واحصل على معلوماتك من مصادر موثوقة مثل موقع منظمة الصحة العالمية.

2- قم بتنظيف يديك بانتظام عن طريق فركهما بالكحول (الذي يقتل الفيروسات التي قد تتواجد بيديك) أو غسلهما جيداً بالماء والصابون.

3- حافِظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

4- تجنب لمس العينين والأنف والفم.

5- تأكد من تغطية فمك وأنفك بكوعك أو بمنديل عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل المستخدم على الفور.

6- حافِظ على يديك وأصابعك بعيداً عن عينيك وأنفك وفمك.

6- ابقَ في المنزل إذا كنت تشعر بتوعّك، وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس فاطلب الرعاية الطبية على الفور.

ما هي احتمالية إصابتي بفيروس كورونا؟

يعتمد خطر إصابتك بالفيروس على المكان الذي تعيش فيه أو المكان الذي سافرت إليه مؤخراً.

يعتبر خطر الإصابة أعلى في المناطق التي تم تشخيص عدد كبير من الأشخاص فيها بالإصابة بفيروس كورونا.

في الوقت الحاضر، تحدث 99% من جميع حالات كورونا في الصين، ومعظمها في مقاطعة هوبي.

بالنسبة للأشخاص الموجودين في باقي أنحاء العالم، فخطر إصابتهم بالفيروس ضعيف في الوقت الحالي، لاسيما إن كانوا موجودين في مناطق لم يصل إليها الفيروس بعد، وإن لم يكونوا قد سافروا مؤخراً، لكن من المهم أن تبقى على اطلاع بتطورات الوضع في منطقتك.

ما هو علاج فيروس كورونا؟

للأسف لم يكتشف الأطباء حتى الآن لقاحاً أو دواء محدداً لعلاج فيروس كورونا أو الوقاية منه.

مع ذلك، يجب أن يتلقى المصابون بالفيروس الرعاية الطبية اللازمة لتخفيف أعراض المرض، إذ يتعافى عدد كبير من المرضى بعد أن تقدم لهم الرعاية الطبية اللازمة، إذ تعالج عدوى فيروس كورونا بنفس الطريقة التي يعالج بها الزكام.

وتقوم منظمة الصحة العالمية حالياً بدراسة العلاج الممكن للمرض، واللقاحات اللازمة للوقاية منه قيد الدراسة والاختبار حالياً.

هل تفيد المضادات الحيوية أو العلاجات العشبية في مكافحة فيروس كورونا؟

لا، لا تفيد المضادات الحيوية في مكافحة فيروس كورونا أو أي نوع آخر من الفيروسات، فهي تستخدم فقط لمكافحة الالتهابات البكتيرية، كما أنها لا تنفع كوسيلة وقائية من المرض.

ولا تنفع الخلطات والعلاجات العشبية المنزلية كذلك في مكافحة المرض.

ما هو الفرق بين فيروس كورونا وفيروس سارس SARS؟

يخلط البعض بين فيروسي كورونا المستجد وسارس، بسبب تشابه أعراضهما، إلا أن الفيروسين مختلفان عن بعضهما البعض، بالرغم من ارتباطهما وراثياً ببعضهما، فالاثنان ينتميان لنفس العائلة.

وبالرغم من أن فيروس سارس يعتبر أكثر فتكاً من فيروس كورونا المستجد، إلا أنه أقل انتشاراً منه، إذ لم يكن هناك أي تفشّ لفيروس سارس منذ العام 2003، بينما يتفشى كورونا بسرعة أكبر وبشكل عابر للقارات.

هل عليّ ارتداء كمامة لحماية نفسي من فيروس كورونا؟

يمكن أن تلعب أقنعة الوجه دوراً في منع الإصابة، ولكن هذا الدور محدود، لذلك تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم ارتداء الكمامات أو الأقنعة الطبية إلا في الحالات التالية:

1- إذا  كنت تعاني من أعراض أمراض تنفسية مثل السعال.

2- إذا كنت ترعى أشخاصاً يعانون من أعراض المرض مثل السعال والحمى.

3- إذا كنت تشتبه بإحاطتك بأناس يعانون من المرض.

4- إذا كنت مسافراً إلى أماكن تفشَّى فيها المرض.

بكل الأحوال، من الممكن أن يحميك ارتداء قناع للوجه من نقل الفيروس من يديك إلى فمك، ويساعدك على إيلاء مزيد من الاهتمام لعدم لمس وجهك عند ارتداء الكمامة، كما يحميك بكل تأكيد من الرذاذ المتطاير بسبب السعال والعطاس من حولك.

لكن يتخوف الأطباء من الشعور الزائف بالأمان الذي يمنحه لنا ارتداء الأقنعة، لذلك لا يعتبرونها خياراً مثالياً للوقاية من العدوى.

كيف أستخدِم الكمامات أو الأقنعة الطبية للوقاية من فيروس كورونا؟

1- قبل لمس القناع قم بتنظيف اليدين بفركهما بالكحول أو بالماء والصابون.

2- خذ القناع وافحصه، بحثاً عن وجود أي شقوق أو ثقوب محتملة.

3- إذا كان القناع سليماً وخالياً من الثقوب، تفحّص الطرف الذي يحتوي على شريط معدني لتضعه من الأعلى (فوق الأنف).

4- ضع القناع على وجهك، وتأكد من أنه يغطي أنفك وفمك وذقنك بشكل كامل.

5- تأكد من وضع القناع بطريقة صحيحة، وإلا سيكون مصدراً للعدوى بدلاً من طريقة للحماية.

6- بعد الاستخدام اخلع القناع واحرص على ألا تلمس سطحه الخارجي، الذي قد يكون ملوثاً بالفيروسات، وضعه مباشرة في سلة المهملات فور خلعه.

7- بعد خلع القناع قم بتنظيف يديك مرة أخرى بالكحول أو الماء والصابون.

ما هي أفضل أنواع الكمامات للوقاية من العدوى؟

في حالة فيروس كورونا، يجب ارتداء أقنعة وجه تحتوي على فلتر هواء خاص مصمم للحماية من الجزيئات الصغيرة المحمولة بالهواء.

 

وكالات