ألمانيا تعتزم تطبيق التقشّف الاقتصادي عقب أزمة “كورونا” – صحيفة المرصد الليبية

برلين – أعلن وزير الاقتصاد والطاقة الألماني، بيتر التماير، أن بلاده ستعود إلى تطبيق سياسات التقشف الاقتصادي عقب أشهر من انتهاء أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

وأضاف “التماير” في تصريحات أدلى بها للتلفزيون الألماني الثاني (ZDF)، أن حكومة بلاده ستواصل دعم الشركات الألمانية التي وقعت في أزمة بسبب وباء “كورونا”، مبيناً أن حزمة المساعدات سيتم إيصالها لأصحابها اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وتابع: “خلال أشهر بعد انتهاء الأزمة (كورونا)، سنعود إلى سياسة التقشف الاقتصادي وتطبيق الميزانية المتوازنة خلال أقرب وقت”.

وكانت الحكومة الألمانية قد صادقت على حزمة مساعدات بقيمة 750 مليار يورو (832 مليار دولار)، لتقليص الآثار السلبية لفيروس “كورونا” على الأفراد والشركات.

ووفق بيانات رسمية، بلغ إجمالي عدد الوفيات في ألمانيا نتيجة الفيروس 130 حالة، من أصل 30.150 ألف إصابة مؤكدة، وتعافي 453 حالة.

وحتى ظهر امس الثلاثاء، أصاب الفيروس أكثر من 392 ألف شخص بالعالم، توفى منهم ما يزيد عن 17 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 103 ألف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

 

وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0