معارض تركي: أردوغان يستخدم الصومال وليبيا لإدارة عملياته السرية في أفريقيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال المعارض التركي عبد الله بوزكورت إن الرئيس التركي رجب أردوغان حين يقدم أي مساعدات لأي دولة يريد أن يستغل مواردها ويحولها لنقطة إطلاق للأعمال التركية في المنطقة وهذا ما يفعله في الصومال وليبيا الآن.

بوزكورت وفي حديث خاص لموقع “24”الإماراتي اليوم الأربعاء قال إن أردوغان يتطلع إلى فرص تجارية في الصومال ويبحث عن آفاق النفط والذهب هناك وكشفت الوثائق المسربة لصهر أردوغان وهو بيرات البيرق في عام 2016 والذي كان ينقل خلالها تفاصيل الموارد المعدنية في الصومال وكيفية استغلالها.

وكشف المعارض التركي أن السفير التركي السابق في مقدشيو كاني توران حول ملايين الدولارات إلى شركاء أردوغان التجاريين أثناء وجوده في مقدشيو حيث التقى السفير قادة حركة الشباب الإرهابية سرا وباع لهم الأسلحة.

وأكد بوزكورت أن أردوغان يخطط لإدارة العمليات السرية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى باستخدام الصومال كمنصة إنطلاق ولهذا الأمر تم بناء أكبر مجمع للسفارة التركية في مقدشيو أثناء بناء مركز تدريب عسكري أخر.

كما كشف المعارض التركي أن أردوغان يقوم بكل هذه الأنشطة في الصومال دون الانخراط مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في أفريقيا مثل كينيا وإثيوبيا وجنوب أفريقيا لأنه يعلم أن خططه السرية ستحبط إذا شارك هؤلاء في مشروعاته.