القايد: الهجوم على قاعدة الوطية كان مخطط له بشكل جيد – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالمنطقة الوسطى التابعة للرئاسي ناصر القايد إن مسلحي الوفاق قرروا شن هجوم على جميع المحاور حيث بدأ منذ الساعه الرابعه صباحاً الهجوم محيث قامت  قوات المنطقة الغربية بهجوم مفاجئ ومباغت لقاعدة الوطية.

القايد أشار في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن الهجوم على القاعدة كان مخطط له بشكل جيد ومفاجئ لمن وصفهم بـ”قوات العدو” (القوات المسلحة الليبية)، زاعماً بأنه تم الدخول لقاعدة الوطية والاستيلاء على بعض المعدات وتدمير البعض الآخر والقبض على العديد من القيادات داخل القاعدة ثم انسحبت القوات وفقاً لقوله.

وبيّن أن العملية لا زالت مستمرة لم تنتهي بشكل كامل حيث لازالت محاطة بالسرية وتقوم بها هذه القوات فهي عملية هدفها عدم التمركز لأن التمركز صعب والوطية كبيرة جداً وممتده فليس من السهل السيطرة عليها بالكامل، مضيفاً أن العملية غرضها إخراج القاعدة عن الخدمة وإضعاف معنويات من وصفهم بـ”العدو”.

وقال :”هم يحاولون تغطية الموضوع بالكذب والقول أنها عملية فاشلة ولم تنجح وعلى العكس هذه ناجحة والأسرى تم عرض البعض منهم، هم قد يكون تحدثوا للإعلام بأنهم دخلوا للجميل وهي في الأصل مناطق تحت سيطرتهم من قبل لذلك هو نوع من الدعاية الإعلامية أنهم قاموا بعملية و أبطلوا عمليتنا”.

واختتم قائلاً :”بالنسبة للأسرى منهم من رتب عالية و قيادات من العاملين داخل القاعدة الذين كان يعتمد عليهم في الكثير من التحركات، الأسرى لهم تأثير أما بالنسبة للمحاور الأخرى كان هناك تقدمات وفي المحاور كلها قواتنا هي من بادرت بالهجوم فالقوة المتحركة تحركت في الطويشة وحققت مكاسب بمناطق جديدة أما محور عين زارة شهد تراشقات بالمدافع استمرت للساعه 8 والنصف صباحاً لمحاولة التقدم لكنها فشلت” حسب زعمه .