مقابلة شهيرة أجراها مايكل جاكسون تكشف عما حذّر منه ولماذا يحاربونه! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – أجرى مايكل جاكسون مقابلة شهيرة وفريدة من نوعها، قاتل عبرها وحذر من القصص التي تداولها الكثيرون عنه.

وفتح مغني البوب الأسطوري، قلبه في مقابلة أجراها معه الصحفي في Fox News، غيرالدو ريفيرا، عام 2005، عندما تحدث عن تأثير الصحافة على عائلته ورفاهيته.

وغطت المقابلة جميع جوانب حياة جاكسون، وعند التطرق إلى الحديث عن عائلته، كشف مايكل عن اعتقاداته حول هذا الأمر.

وسُئل جاكسون: “ما الطريقة التي تتفاعل بها أنت وراندي (مع بعضكما البعض) أحب مشاهدتها. من هو الأفضل؟”. ولم يكن هناك تردد في رد جاكسون، بأنه كان راندي.

ومضى في الإشارة إلى أنه يثق بأسرته، وأصر على أن “الدم كان أكثر كثافة من الماء”، عندما يتعلق الأمر بكيفية نشأته هو وأشقاؤه.

وقال جاكسون: “الدم هو كل شيء بالنسبة لنا. هذا ما تعلمناه، نحن قيّمون، نحن أصدقاء في نهاية اليوم، وهو أمر مهم، على الرغم مما يقوله الجمهور والصحافة، نحن أصدقاء”.

واعتقد ملك البوب أنه سيتم تبريره في النهاية، قائلا: “أعلم في النهاية أن الحقيقة ستسود، وأنا أتكلم عن الحقيقة التي تعرفها. هل يؤثر علي؟ نعم لكنك تعلم أنني قوي جدا ولدي جلد وحيد القرن. ولكن في الوقت نفسه أنا بشر، لذا فإن أي شيء يمكن أن يضر بهذا الشكل، لكني قوي جدا، وأنا لا أحب أن يسمع الناس عن مثل هذه المعلومات الزائفة”.

وقال نجم الإثارة إنه سيحارَب دائما بسبب هويته. وتابع: “كلما كان النجم أكبر كان الهدف أكبر، أنا لا أقول إنني نجم خادع للغاية، الناس يتهافتون إلى المشاهير ونحن أهداف. الحقيقة تسود دائما، وأنا أؤمن بذلك، أنا أؤمن بالله”.

المصدر: ميرور