الأمين لـ السراج: أنت تمارس التدليس على الشعب وواجبنا إسقاطك قبل إسقاطنا لحفتر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال سفير الرئاسي لدى مالطا الحبيب الأمين إن حكومة الوفاق مازالت مقتنعه بالجبن وتمارس التدليس على الشعب على الرغم من كونها مكلفة بحمايته، مؤكداً على أن الوفاق فشلت في كل المجالات دون رؤية أو إستراتيجة للدفاع والصمود. 

الأمين أشار في تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه على الرئاسي إدراك مايجري لكي لا يصل لمرحلة يتم رميه هو و شرعيته خارج المشهد لأن الشعب وصل لمرحلة لا يليق باعتبارها حكومة ولا يفتخر بشرعيتها بحسب قوله.

وأضاف:” أحيّ بطولة غرفة الطوارئ الخاصة بمصراته الذين غدر بهم في ظل صمت الرئاسي البائس من طائرات مصرية صنفت وحددها أهل الإختصاص، الرئاسي إن كنت غير قادر على حماية وخدمة شعبك وتتبنى مآسايهم وجراحاتهم حتى وفد من الحكومة يأتي لأهالي الضحايا ويقدم عزاء يليق بهم بل قدم بشكل بيان سريع ومستعجل”.

وإعتبر أن حكومة الوفاق والرئاسي يمنحون الوقت لـ”حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) لأن من لديه إرادة ويدرك صعوبة ومخاطر العملية منذ شهر 4 لن يؤجل الإستعداد للمعركة بلعبة المصالح وجلب السلاح وصناعة الحليف وإستدعائه وإستدراجه.

كما ذكر أن الوفاق تأخرت في التحالف مع الأتراك وعطلوا المسار إلا بعد ضغط الضاغطين عليهم وتأخروا عندما صدر أكثر من تقرير أممي يدين دول اقليمية بأنهم يوردون الأسلحة لليبيا وفقاً لقوله،

وقال :” إن كان حفتر يريد إسقاط السراج وحكومته ليحكمنا بالنار هذا مرفوض والرجال من الوشكة لجنوب طرابلس يقاتلون ولن يسمحوا له بذلك لكن في المقابل لن تسقط ليبيا وأنت فيها وتأخذنا معك لأنك إن كنت تريد الضحك على الليبيين سأقول واجبنا إسقاطك قبل إسقاطنا لحفتر لن تسقط ليبيا أيها السراج لا يوجد لديك إلا العبث المزري الذي يتحدث به الساسة الاوروبيين والسفراء في كواليس المؤتمرات التي يحضرها ويصفونك بالرئيس العاجز”.

وشدد على أن الطبقة السياسية قدمت الحلول والمقترحات وماذا ينبغي أن تكون إجراءات الحكومة لكنها حكومة خرساء بحسب وصفه، متسائلاً إن كان المجلس الرئاسي وحكومته يستطيعون إصدار تعليمات واضحة بالحسم العسكري وإصلاح الحكومة وإعادة هيكلتها وإقالة الفاشلين أو قطع العلاقات وتجميدها مع الدول الداعمة.

الأمين رأى أن الحياة البرلمانية هي أن تكون في صف الشعب ليس بصف الحكومة لذلك إن كان الرئاسي عاجز وفاشل ومجلسي النواب والدولة يريدون استمرارهم بالصمت ليعلن الـ 55 عضو مجلس بلديات ليبيا وليتوجهوا للبعثة والمطالبه بتمثيل الليبيين والشعب الليبي.

وذكر في ختام حديثه أن بيان غرفة الطوارئ مصراتة خطوة بالإتجاه الصحيح وما صدر من بيان مشترك عن 35 بلدية من المنطقة الغربية لأنه يعبر عن معاناة المواطنين والبلديات والعجز الفاضح في معالجة فايروس كورونا الذي كشف ما تبقى من أوراق للحكومة.