هدية: لا خروقات أمنية بطرابلس.. وهناك فريقين الأول يكافح حفتر والآخر يجابه جائحة كورونا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال الناطق السابق باسم عملية “فجر ليبيا” التي أحرقت مطار طرابلس وتسببت في خسائر بمليارات الدولارات أحمد هدية القيادي بمدينة مصراتة إن المحاور شهدت إشتباكات كبيرة خاصة بمحور الطويشة والخلاطات.

هدية أشار خلال تصريح أديع على قناة “ليبيا الأحرار”  أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن محور المشروع شهد هجوم عنيف لمن وصفهم بـ”مليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) التي حاولت الدخول بقوة كبيرة مسنودة بالمدفعية والهاون وتم صدهم بشكل كامل وناجح حسب زعمه.

وأضاف مدعيا :” في محور الطويشة تقدمت قواتنا حيث عززت من موقعها و سيطرتها و شهدنا حركة كبيرة للآلة الإعلامية لمليشيات حفتر تم إستخدام فيديوهات قديمة و صور لخداع الناس في المنطقة الشرقية ليصنعون لهم إنتصارات كاذبة لا يوجد على أرض الواقع أي أثر لها فكان لا بد و لازاماً علينا الرد على هذه الإشاعات”.

كما نفى الحديث المتداول عن وجود خروقات أمنية في طرابلس وأن القذائف التي كانت تدوي هي للمدفعية الخاصة بمن وصفهم بـ”قوات البركان” (مسلحي الوفاق) مع المدفعية التي تأتي بين الحين والآخر ممن وصفهم بـ “مليشيات حفتر”، مشيراً إلى أن هناك فريقين لا ثالث لهما بالعاصمة فريق يجابه و يكافح من وصفهم بـ”مليشيات حفتر” و الآخر يجابه جائحة كورونا بحسب تعبيره.