المنقوش: تقدم قواتنا لم يرافقه تحرك في العملية السياسية وهذا يعد ضعف كبير – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر  القيادي بمدينة مصراتة ورئيس أركان المؤتمر العام يوسف المنقوش أن عملية “عاصفة السلام” والعملية التي تم تنفيذها في قاعدة الوطية محكمة تماماً أدت الغرض بنجاح والمتمثل بالوصول للقاعدة والحصول على أكبر كمية من الغنائم وأسر الأسرى مما أثبت أن القوات أصبحت أكثر تنظيم وخبرة حسب زعمه .

المنقوش ادعى خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الإثنين وتابعتها صحيفة المرصد إن زمام المبادرة أصبحت في يد حكومة الوفاق وهناك تحسن كبير في مجال المعلومات والنتائج واضحة في حجم الخسائر بصفوف من وصفهم بـ”القوات المعادية” (القوات المسلحة الليبية).

وأشار إلى أن الإعلام صنع هاله كبير لمن وصفهم بـ”قوات حفتر” مغايره للواقع تماماً حسب زعمه، معتبراً أن التقدم على الارض من قبل مسلحي الوفاق لم يرافقه تحرك في العملية السياسية واصفاً ذلك بـ”الضعف الكبير”.

وأضاف”عملية اقتحام قاعدة الوطية هي جزء من عمليات عاصفة السلام وأحد العمليات الصغيرة في العملية الكبيرة لكنها تشمل المحاور في جنوب طرابلس وغرب سرت استمرت بتحقيق اهدافها ومعدل التقدم مرضي، الآن هناك أزمة مركبة يجب أن يكون هناك تركيز أكبر في مواجهة الازمات كأزمة مواجهة كورونا ومجابهة الوباء الآخر من قوات حفتر”.

كما نوّه إلى أنه يتطلب من السلطات السياسية توفير الدعم اللازم للقوات وتوفير كل ما تحتاجه لتجنب إنخفاض الوتيرة والحفاظ على التقدم من خلال شكيل فريق لمواجهة الأزمة ووجود دعم حقيقي للجبهات وتسخير كافة الإمكانيات الاخرى من أجل المجهود المهم، مطالباً بأن يتم طرح مبادرة حقيقية لإشراك أكبر قدر ممكن من الأشخاص لمعالجة الكوارث ووضع دور للبلديات وتقديم الميزانيات لها و الحفاظ على الزخم في العمليات.

وعلق في ختام حديثه على بيان غرفة الطوارئ مصراته الذي حمّل من خلاله الرئاسي مسؤولية التقصير قائلاً :” يجب أن نرى إستدراك سريع من قبل الرئاسي لأنه وبعد الخسائر الكبيرة التي حدثت في جانب قوات حفتر و القيادات الكبيرة معنوياتهم وقواتهم في تراجع مستمر سيحاولون القيام بأي عملية لرفع معنوياتهم لذلك يجب على قوات الوفاق وبركان الغضب الجهوزيه لإفشال أي محاولة سيقومون بها  عن طريق إهتمام الرئاسي بإعطاء كل الإمكانيات للعملية لنستفيد من هذا الزخم”.