بوشناف: هناك حملات ممنهجة لزعزعة الأمن القومي من خلال التشويش على القرارات المتخذة لمنع إنتشار وباء كورونا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وزير الداخلية بالحكومة الليبية  – عضو اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا المستشار إبرهيم بوشناف إن منظمة الصحة العالمية أعلنت ليبيا ضمن الدول عالية المخاطر في الوقت الراهن بعد اكتشاف إصابة عدد من المواطنين بفيروس كورونا في مناطق غرب ليبيا.

بوشناف أوضح خلال إجتماع اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا المنعقد بديوان وزارة الداخلية في منطقة قرنادة بحضور رئيس اللجنة الفريق عبد الرزاق الناظوري ووزير الصحة بالحكومة الليبية سعد عقوب أن كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها اللجنة أو وزارة الداخلية جاءت بناء على آراء اللجنة الاستشارية الطبية وعدد من الخبراء الوطنيين المختصين في التعامل مع الأوبئة والأمراض.

وأشار إلى أن حملات ممنهجة تهدف لزعزعة الأمن القومي في هذا الظرف الراهن من خلال محاولة التشويش على المواطنين في القرارات المتخذة لصالحهم والتي تحول دون انتشار الوباء بينهم.

وأكد بوشناف أن الخطر يشمل ليبيا بالكامل،لافتا إلى أن اللجنة منفتحة على كل الآراء العلمية وأنها مستعدة لاتخاذ أي قرار بناء على رأي المختصين.

وزير الداخلية شدد على ضرورة المحافظة على حجر المدن وتنفيذ حظر التجول خلال الساعات المحددة،مؤكدا أنه لا تهاون في تطبيق هذه القرارات ومشددا على أن الحظر استدعته الضرورة الملحة وأن كل ما يهم اللجنة هو درأ الخطر عن الليبيين.

هذا وحضر الإجتماع مدراء المراكز والمستشفيات والخدمات الطبية في المنطقة الممتدة من المرج غربا وحتى امساعد شرقا بالإضافة إلى فرق التقصي والرصد والمتابعة المعنية بالكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا ومتابعة حالات الحجر الصحي والعزل المنزلي للحالات المشتبه بها وحجر تلك التي تأكد إصابتها بالمرض وتتبع مخالطيها.

هذا ويأتي اجتماع اللجنة في منطقة قرنادة ضمن الخطة التي أعدتها للانتشار المكاني بما يكفل السيطرة على منع انتشار الوباء من خلال الوقوف على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة بالخصوص