وقال الشيخ محمد بن زايد، في تغريدة على تويتر، إنه بحث مع الرئيس الموريتاني، العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها وتوسيعها بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين.

وأضاف أن المباحثات شملت عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وبشكل خاص أزمة انتشار فيروس “كورونا” وتداعياته الاجتماعية والاقتصادية.

وفي وقت سابق من الاثنين، ثمن الشيخ محمد بن زايد رسالة شيخ الأزهر الشريف، الإمام أحمد الطيب، للعالم بشأن جهود احتواء فيروس كورونا ودعوته للتضامن والتعاون.

وقال الشيخ محمد بن زايد، في تغريدة على تويتر، “أكدت لفضيلته خلال اتصال هاتفي استعداد الإمارات الدائم لمد يد العون والمساعدة والعمل مع الجميع في سبيل خروج العالم من دوامة هذا الفيروس وتداعياته على الدول والمجتمعات”.

ويوم الأحد، أجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مباحثات هاتفية مع بابا الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرانسيس.، حول  تجسيد مبادئ “وثيقة الأخوة الإنسانية”على أرض الواقع، وتطورات انتشار فيروس كورونا وأهمية التضامن العالمي في مكافحته”.