الخارجية الإيطالية ترحب بإطلاق العملية الأوروبية “إيريني” لمراقبة حظر الأسلحة إلى ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رحبت وزارة الخارجية الإيطالية بقرار مجلس الاتحاد الأوروبي إطلاق العملية الأوروبية الجديدة في البحر الأبيض “إيريني” وذلك من أجل مراقبة حظر الأسلحة على ليبيا.

الخارجية الإيطالية وفي بيان لها اليوم الأربعاء وفقاً لمت نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية قالت: “إيريني ستحل محل عملية صوفيا، التي تنتهي في 31 مارس وستكون مهمتها الرئيسية تنفيذ حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا من خلال استخدام الأقمار الصناعية الجوية والبحرية”.

وأضافت الخارجية أن العملية إيريني التي لا تنص على إنزال مهاجرين في موانئ إيطاليا في حالة عمليات الإنقاذ البحري تم إطلاقها في المقام الأول لدعم الجهود الدولية لدعم حل دائم ومتوازن للصراع في ليبيا.

وتابعت الخارجية أن مقر العمليات سيكون في العاصمة الإيطالية روما وقائد العمليات هو أميرال فرقة البحرية الإيطالية فابيو أجوستيني.

وأكدت الخارجية أن الاتحاد الأوروبي اتخذ بذلك خطوة ملموسة لدعم عملية برلين والحل السياسي للنزاع الليبي،مضيفة: “وهذه نتيجة مهمة قدم فيها وزير الخارجية لويجي دي مايو مساهمة كبيرة منذ البداية من خلال اتصالاته المستمرة مع نظرائه الأوروبيين”.