مجلس الدولة يدعو الرئاسي لطلب تفسير واضح من الإتحاد الأوروبي بشأن عملية “إيريني” – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أبدى مجلس الدولة الإستشاري الذي يراسه القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين خالد المشري في بيان له أمس الثلاثاء قلقه بشأن الغموض الذي يكتنف العملية “إيريني” التي أطلقها الاتحاد الأوربي لمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

المجلس وفي بيانه الذي أطلعت المرصد على نسخة منه إتهم الاتحاد الأوربي بإصراره على مراقبة البحر فقط وغض طرفه عن تنفيذ أية إجراءات لمراقبة الحدود البرية الشرقية والجنوبية لليبيا والتي تدخل منها مختلف شحنات السلاح المختلفة والمقاتلون وكذلك تجاهل عمليات الشحن الجوي للسلاح والمرتزقة عبر طائرات الشحن التي تهبط في مطار بنينا وقاعدة الخادم بشكل مستمر أمام أنظار العالم يلقي بظلال الشك حول نوايا ههذ العملية ويفتح باب التساؤلات على مصراعيه حول الأهداف الحقيقية من ورائها، حسب زعمه.

ودعا مجلس الدولة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق للإضطلاع بدوره في المطالبة بتفسير واضح لهذه العملية والإحتجاج لدى الإتحاد الأوروبي على ما يمارسه من معايير إنتقائية تعطي مؤشرات على الإنحياز لصالح ما وصفه بـ”محاولة الإنقلاب العسكري التي يقودها مجرم الحرب خليفة حفتر” (تقدم القوات المسلحة غلى العاصمة).