مدير الخدمات الصحية بني وليد: المدينة خالية من أي إصابات وبحال تفشي الوباء المسلتزمات الطبية لن تكفي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير الخدمات الصحية بن وليد سامي سلامة إن حالة الاشتباه التي من بني وليد قبل دخولها لمستشفى بني وليد العام تم تبليغ لجنة الرصد والتقصي وعلى الفور قامت بالكشف على المريض وأعلنت عن عدم إصابته بالفايروس.

سلامة أشار خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يذاع على قناة”ليبيا روحها الوطن” أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه نظراً لعدم وجود طبيب عناية في المستشفى تم تحويل المريض عن طريق الطبيب لزليطن و هناك تم أخذ عينة لإجراء التحاليل اللازمة وتبين عدم إصابته بالفايروس.

وأضاف”المريض عاد لبني وليد و كان في المستشفى و ازدادت حالته سوء نظراً لعدم وجود طبيب عناية في مستشفى بني وليد العام و تم تحويل المريض لطرابلس لمستشفى معيتيقة و تم أخذ عينة منه هناك وبعد ظهور العينة خرجت سالبة تفاجأنا في المكتب الإعلامي لوزارة الصحة أنها خرجت ببيان ذكرت فيه حالة المريض دون الرجوع للجنة والمركز الوطني وتم التواصل مع الوزارة وحل الإشكال وسحب البيان، الحالة للمريض مستقرة هو غير مصاب بالفايروس بل هو يعاني من إلتهاب حاد”.

وعن سبب إعلان وزارة الصحة عن هذه الحالة بالتحديد خاصة أنها غير مخولة أوضح أنه تم التواصل مع المكتب الإعلامي بوزارة الصحة حيث وضحوا أن سبب الإعلان عنها كونها أول حالة تدخل إلى معيتيقة.

كما استطرد حديثه:”المريض حالته أول ما جاء للمستشفى كان لديه ضيق في النفس و التهاب حاد قام الأطباء في مستشفى معيتيقة بواجبهم كونه يعتبر حالة إشتباه عندما ذهب لطرابلس , إلا انه خرج  من بني وليد وحالته سيئة ومعه ضيق في التنفس”.

وأكد على أن الاستعدادات كاملة في بني وليد سواء من العناصر الطبية والطبية المساعدة كما أن لجنة التقصي تقوم بعملها على أكمل وجه داخل بلدية بني و ليد وفي هذا السياق تم استلام بعض المستلزمات الوقائية التي قدمتها من وزارة الصحة بالنسبة للأدوية الصيدلية المركزية فيها جميع انواع الأدوية.

ولفت إلى أن خلال الأسبوع الحالي سيتم تجهيز مستشفى العزل و استلام المستلزمات الطبية سيتم استلامها هذا الأسبوع و هناك مستلزمات في مخازن الإمداد الطبي، مبيناً أن بني وليد خالية للآن من أي حالة إصابة والحالات التي تم الإشتباه فيها خالية من الفايروس.

سلامة ذكر أن المعقمات والكحول متوفرة في المخازن ومستشفى بني وليد العام لفترة معينة أما في حال تفشي المرض فالمسلتزمات لن تكفي فهناك أدوية سيحتاجها المريض بحال أصيب بالكورونا كأدوية تخفيف الحرارة الموجودة في الصيدلية المركزية.