الفاندي: حكومة السراج تريد محاصرة ترهونة.. ولا يمكن ولا نسمح أن تقفل المياه عن العاصمة طرابلس – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال رئيس المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان القبائل الليبية صالح الفاندي إن هناك مجموعة من الخونة والعملاء يوجهون الإتهامات لترهونة بأنها هي من أوقفت المياه عن طرابلس العاصمة الأبية.

الفاندي أشار خلال تصريح أذيع على قناة”ليبيا الحدث”أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه عندما تم إغلاق المياه في الفترة الماضية على طرابلس تدخلت ترهونة وبقوة وعندما تم القبض على اللواء مبروك من المجارحة فتحت ترهونة المياه على طرابلس لأن كل القبائل الشريفة لا نقوم بقطع المياه والطرق أو الأدوية، مؤكداً على أنهم ليسوا دعاة للفتن وطرابلس العاصمة ثلث سكانها من أهالي ترهونة ومن القبائل الأخرى وأي شخص يقوم بإغلاق المياه يتحمل مسؤلية هذا الفعل.

وأضاف:” من قفل هذه الصمامات في الشويرف هي العصابات ومن ورائها الجويلي الذي يمد العصابات بالأموال والآن يحاصر بمدينة ترهونة هو والعصابات ونقول لهم ترهونة عصية وأبية عليكم يا خونة ولن تتراجع، كل أعيان ليبيا لا نقفل المياه ولا طرق ولا نقبض على الهوية لأنه عمل غير انساني وأي شخص يقول غير ذلك في وسائل الإعلام يكون مسؤول عنه”.

ولفت إلى أن حكومة السراج وجهت إتهامات له بشكل شخصي لأنهم يريدون محاصرة ترهونة لأنهم يرونها الآن الصخرة القوية، مشيراً إلى أن الطريق الساحلي مغلق منذ 3 سنوات وترهونة هي التي أعادت فتحه لذلك ليس من أخلاقهم هذا العمل نهائياً.

واختتم رئيس المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان القبائل الليبية  حديثه قائلاً :” لا يمكن ولا نسمح أن تقفل المياه وسنتابع الموضوع حتى ترجع المياه، النفط يقفل لأنه يذهب للمليشيات والمجرمين أما المياه لا نقفلها نهائي ولا نعتدي إلا في الجبهات على الأعداء و الخونة”.