شوايل: الأجهزة الطبية والمختصين يقومون بواجبهم لمكافحة كورونا وعلى الجميع الإبتعاد عن التشويش والتشويه – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل على أن الأجهزة الطبية والأمنية قائمة بواجبها وفق الإمكانيات المتاحة لها والمواطن لديه تعليمات إحترازية ووقائية من قبل السلطات المختصة يجب أن يلتزم بها.

شوايل قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج ” غرفة الأخبار” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إن هناك فئة من المواطنين ملتزمين ذاتياً بالحجز الصحي والإبتعاد عن الاختلاط بالمقابل هناك فئة أخرى لا تقدر حجم الوباء رغم التحذيرات من ما يحصل بالدول العظمى.

وإعتبر أن موقفهم لازال قوي جداً لأن كل الحالات المصابه قادمة من الخارج، مشيراً إلى أن هناك فئة ثالثة من المواطنين لديهم هلع وخوف بشكل ملفت مما يشكل خطراً على على المجتمع كونهم غير واثقين في الأطباء و الإجراءات الأمنية.

وأوضح أن الإجراءات الصارمة بحق المخالفين سيتم إتخاذها في آخر مرحلة لأن المشهد حالياً بحاجه إلى وعي، لافتاً إلى أن الأطباء و المختصين يقومون بعملهم على أكمل وجه وعلى رجال الدين بالذات الخروج عبر وسائل التواصل الإجتماعي ودعوة المواطنين للإلتزام كما ويتطلب من السلطات الضبطية إدراك أن ساس نجاح الخطة يتمثل بقفل الحدود و منع الدخول لليبيا.

كما استطرد حديثه:” هناك من يروج دعايات و شائعات الناس تستفيد من شبكة المعلومات لزيادة المعرفة و التواصل ولكن هناك من يعبث، المريض الأول انتشرت صورته ومعلوماته الشخصية يجب على كل شخص الإلتزام بحدوده والانضباط و احترام قرارات الدولة والاطباء لدينا كفاءة من الأطباء لا تقارن بدول العالم مسألة الإشاعات أصبح مرض و تشويه السلطات والاستهانة بحقوق الإنسان”.

ونوّه إلى أن هناك من يحاول شق الصف في الداخل الأمر الذي يتطلب من الجميع الإتفاق والتوافق والتضامن والإبتعاد عن التشويش و التشويه، داعياً الجهات المختصة ووسائل الإعلام إلى الحصول على المعلومات من مصدر واحد والإبتعاد عن خطاب الكراهية و الحقد لتجنب إرباك المواطن العام.