علماء الفلك يقيسون سرعة الريح على النجوم الفاشلة – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – استطاع علماء الفلك لأول مرة قياس سرعة الريح في الغلاف الغازي للأقزام البنية باعتبارها أصغر النجوم في الكون وأقلها إضاءة. وذلك باستخدام مجموعة من المراصد الأرضية والفضائية.

ونشرت مجلة Science  العلمية مقالا بهذا الشان.

وقالت عالمة الفلك من جامعة باكنيل في لويسبورغ، كايتلين أليرس:” إننا اكتشفنا أن الغلاف الغازي لتلك النجوم الفاشلة يدور أسرع من دوران سطحها. وتبلغ السرعة المتوسطة للرياح التي تهب فيها نحو 2.3 ألف كيلومتر في الساعة، ما يتناسب مع توقعات طرحتها نظرياتنا”.

يذكر أن كل نجوم الكون تنشأ داخل علقة كثيفة للغاز والغبار اللذين ينضغطان باستمرار لعدم انتظام توزع المادة فيهما، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة وانطلاق التفاعلات النووية الحرارية.

ويرى علماء الفيزياء الفلكية أن تلك العمليات تنطلق داخل أجرام فلكية كبيرة الحجم يزيد وزن نواتها بمقدار 73 مرة عن وزن نواة المشتري. وفي حال عدم بلوغ النجم هذا الوزن يتم تحوله إلى ما يسمى بـ “القزم البني” أو النجم الفاشل الذي يضيء ضعيفا ضمن مجال الموجات تحت الحمراء، ثم ينطفئ حسب تبرد جوفه.

وعثر على الأقزام البنية الأولى عام 1995 ، ثم اكتشف العلماء بعض مميزاتها الغريبة حيث اتضح أن هناك طقسا وسحبا معدنية، الأمر الذي جعل علماء الفلك يعتبرونها كواكب كبرى وليست نجوما.

المصدر : تاس