منظمة إنسانية: المهاجرون يواصلون الفرار من ليبيا على متن قوارب مهترئة ويتركون ضحية للغرق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قالت المنظمة الإنسانية (Sos Mediterranèe) إن المهاجرين يواصلون الفرار من ليبيا على متن قوارب مهترئة وبإغلاق الموانئ سيترك هؤلاء ليكونوا ضحية للغرق في عرض البحر المتوسط.

منظمة (Sos Mediterranèe) غير الحكومية وفي تغريدة لها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بحسب ما نقلته وكالة “آكي” الإيطالية اليوم الجمعة كتبت:” بعد قرار الحكومة حظر الهبوط في الموانئ الإيطالية إن أزمة كوفيد 19 تزداد حدّة ونحن نفهم الوضع الصعب للغاية الذي تواجهه دول أوروبية عديدة ومع ذلك فإن بعض القرارات المتخذة تتعارض وواجب إنقاذ الأرواح بحراً في منطقة وسط المتوسط”.

وذكرت المنظمة أن حكومات أوروبية عديدة أعلنت أنها لا تريد تسهيل إنزال الأشخاص الذين تم إنقاذهم في عرض البحر أو أن سفن المنظمات غير الحكومية يجب ألا تقوم بعمليات إنقاذ في الوقت الحاضر وفي الأيام القليلة الماضية جعل مرسوم غير مسبوق الموانئ الإيطالية غير آمنة لرسو المهاجرين.

وأضافت:” على الرغم من الضغط الذي يمارسه وباء كوفيد 19 المستجد على المجتمع بأسره فإننا قلقون للغاية من ناحية هذه القرارات، التي لا تأخذ القانون الدولي بعين الاعتبار”.

وتابعت المنظمة غير الحكومية :” إن إنزال الأشخاص الناجين في ملاذ آمن واجب على القباطنة والدول تتحمل المسؤولية القانونية للتعاون في تحديد مرفأ الأمان”.

وخلصت (Sos Mediterranèe) الى القول:” إن الآن وأكثر من أي وقت مضى لا يمكن ترك بلدان الاتحاد الأوروبي الساحلية بمفردها، لإدارة عمليات رسوّ الناجين”.