خبير جزائري: اتفاق الصخيرات الذي جاء بحكومة الوفاق المدعومة من تركيا سقط منذ مدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالجزائر إدريس عطية أن اتفاق الصخيرات الموقع في المغرب عام 2015 سقط منذ مدة خاصة بعد انقسام ليبيا بين تجاذبين الأول في الشرق حيث الجيش الوطني بزعامة المشير خليفة حفتر والثاني في الغرب حيث حكومة الوفاق المدعومة من تركيا.

إدريس وفي تصريح لموقع “ميديا 24”  أمس السبت أشار إلى أنه في ظل انعكاس التجاذبات الدولية التي زادت الأوضاع تعقيداً بالرغم من محاولات استغلال الانشغال الدولي بمواجهة كورونا لم يتمكن أي طرف من حسم الموقف سياسياً رغم سيطرة الجيش الوطني بشكل كبير على الوضع جغرافياً.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن ذلك دفع الجزائر لعقد اجتماع افتراضي لدول حركة عدم الانحياز للمطالبة بضرورة اجتماع مجلس الأمن الدولي حول القضية الليبية،ووضع حد للعنف الممنهج في البلاد.

ولفت إدريس إلى أن المستقبل مرهون بإرادة الليبين أولاً فهم المعنيين بشكل مباشر بإخماد نار الفتنة ومغالبة الصراع الدائر من خلال التوافق الليبي الليبي حول هيكل سياسي جديد ووجوه فاعلة جديدة وفي مستوى آخر يمكن أن تساعد بعض الأطراف الدولية في إجراءات التهدئة وبعث الاقتصاد الليبي وانطلاق المؤسسات الليبية الجديدة لأن الصراع في أطرافه محكوم بتوازنات إقليمية ودولية كبيرة.

وشدد أستاذ العلوم السياسية على أن أزمة كورونا توفر فرصة كبيرة لاستقرار ليبيا وتحررها من الكثير من القيود الدولية التي كانت تعرقل مسار بناء السلام في ليبيا ويمكن للجزائر أن تلعب دوراً مهماً في ذلك خاصة وأن الرئيس عبد المجيد تبون أكد أن الجزائر لا يمكن استبعادها من الملف الليبي.